لاستعراض الشراكة وتفعيل أهمية التعاون .. رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يستقبل في عدن امين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية والوفد المرافق له

قبل 10 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |
استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، اليوم الخميس، في العاصمة المؤقتة عدن، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جاسم البديوي، والوفد المرافق له.

 

جرى خلال اللقاء استعراض الشراكة الإستراتيجية بين اليمن ومجلس التعاون، واهمية تفعيل التعاون في كافة المجالات، بما في ذلك استئناف دور اللجنة العليا المشتركة، وقيادة جهود دول الخليج لدعم اليمن سياسيا واقتصاديا وتنمويا بما يتناسب مع الأولويات في المرحلة الحالية، وتنفيذ الاتفاقات السابقة.

 

وركز اللقاء على التحركات الأممية والدولية لإحلال السلام في اليمن وجهود الوساطة التي تقودها المملكة العربية السعودية لتجديد الهدنة والبناء عليها لاستئناف العملية السياسية، والتعاطي الإيجابي للحكومة مع هذه الجهود، مقابل استمرار رفض مليشيا الحوثي الإرهابية والرد على ذلك بمزيد من التصعيد العسكري واستهداف المدنيين.

 

وتبادل رئيس الوزراء مع امين عام مجلس التعاون، وجهات النظر حول الوضع الاقتصادي والإنساني على ضوء المستجدات الأخيرة والدعم المطلوب لمساندة الحكومة في التعامل مع هذه الملفات، واستمرار الدور الفاعل والايجابي للأمانة العامة لمجلس التعاون في مساندة الشعب اليمني خلال الفترة الحالية والمستقبلية، ودعم جهود التوصل الى حل سياسي وفق مرجعيات الحل المتوافق عليها محليا والمؤيدة إقليميا ودوليا.

 

ورحب الدكتور معين عبدالملك، في مستهل اللقاء بأمين عام مجلس التعاون والوفد المرافق في هذه الزيارة الهامة الى عدن.. معربا عن تقدير اليمن قيادة وحكومة وشعبا لمواقف مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وامانته العامة الى جانب اليمن وشعبها في مختلف الظروف والمراحل.

 

وأشاد رئيس الوزراء، بدعم مجلس التعاون لدول الخليج العربية، للحكومة وإسناد جهودها في التعامل مع المستجدات الراهنة في ضوء المتغيرات الأخيرة، على مختلف الأصعدة، والحرص على إعادة ترتيب ملفات التعاون المشترك، بحسب الأولويات الملحة.. لافتا الى التحديات الماثلة امام الحكومة وخطط التعامل معها والدعم المطلوب من الاشقاء في دول مجلس التعاون وشركاء اليمن في التنمية لتجاوزها.

 

وتطرق الدكتور معين عبدالملك، الى مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية في الجوانب السياسية والعسكرية والامنية والاقتصادية والخدمية، واولويات التعامل معها.. لافتا الى أهمية تنسيق الجهود المشتركة لحشد الدعم للحكومة للقيام بواجباتها، خاصة في جانب الدعم الاقتصادي، وتخصيصه بحسب الأولويات العاجلة.

 

وجدد رئيس الوزراء، موقف الحكومة ومجلس القيادة الرئاسي في التعامل بكل إيجابية ومسؤولية مع التحركات الإقليمية والاممية والدولية، وجهود الوساطة السعودية والعمانية لتجديد الهدنة واستئناف المشاورات السياسية تحت مظلة المرجعيات المتوافق عليها.. لافتا الى ان مليشيا الحوثي الإرهابية لا زالت ترفض كل الحلول المقترحة مع إصرارها على استخدام الملف الإنساني للابتزاز وتحقيق مكاسب سياسية، وعدم استعدادها لتقديم أي تنازلات لصالح الشعب اليمني وتخفيف المعاناة الإنسانية.

 

من جانبه، أكد الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، على الموقف الثابت لمجلس التعاون بشأن دعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة لإنهاء الأزمة اليمنية من خلال الحل السياسي المستند إلى المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216، وتنفيذ ما تبقى من بنود اتفاق الرياض.. منوها بالجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان في هذا الشأن.

 

كما أكد دعم المجلس وامانته العامة للحكومة والإصلاحات الاقتصادية والخدمية التي تنفذها، واهمية حشد كافة القدرات لتخفيف المعاناة الانسانية عن الشعب اليمني.

 

وأوضح ان هذه الزيارة تأتي بدعوة كريمة من الحكومة اليمنية وبتكليف من وزراء خارجية دول مجلس التعاون، للاطلاع عن قرب على الاحتياجات القائمة واولويات الدعم خلال الفترة الراهنة والمستقبلية لتخفيف معاناة الشعب اليمني.. ناقلا لرئيس الوزراء تحيات القيادة الخليجية.

 

وأكد البديوي الالتزام بدعم عدد من المشاريع التنموية خصوصاً المتعثرة بسبب الحرب والعمل على حث الدول والصنادق العربية والانمائية لاستئناف الدعم المتوقف والمساهمة في إطلاق التمويلات في الصناديق الخليجية والعربية.. لافتا إلى أهمية استئناف عمل المكاتب التنفيذية التنسيقية التابعة لمجلس التعاون وتفعيل ملفات التنمية والعمل على تسريع المشاريع.

 

حضر اللقاء وزيري الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد بن مبارك، والتخطيط والتعاون الدولي الدكتور واعد باذيب، ومدير مكتب رئيس الوزراء المهندس أنيس باحارثة، ورئيس الجهاز التنفيذي لاستيعاب تعهدات المانحين الدكتورة افراح الزوبة، ومن الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الأمين العام المساعد للشؤون السياسية والمفاوضات، الدكتور عبدالعزيز العويشق، ومبعوث الأمين العام الى اليمن مدخل الهذلي، ورئيس بعثة مجلس التعاون الخليجي الى اليمن سرحان المنيخر، ومستشار الأمين العام فهد المطيري، ومدير إدارة الشؤون الاستراتيجية محمد سالمين.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!