كييف متفائلة وبرلين متحفظة بشأن تزويد أوكرانيا بصواريخ توروس

قبل 7 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعرب وزير الدفاع الأوكراني، أوليكسي ريزنيكوف، عن ثقته بأن ألمانيا ستزود بلاده بصواريخ كروز، طراز "توروس".

وأضاف الوزير الأوكراني، في مقابلة، تم نشرها في العدد الصادر يوم السبت (26 أغسطس/ آب 2023) من صحيفتي "بيلد" و"فيلت" والموقع الالكتروني "بوليتيكو" المملوكة جميعاً لشركة سبرينغر: "إنني حقا متفائل وأرى في المستقبل أننا سنحصل على صواريخ "توروس" من ألمانيا".

ولم يحدد الوزير، الموعد الذي يتوقع فيه الحصول على صواريخ كروز، ولكنه قال: "لا أعتقد أن الأمر سيستغرق عاماً كاملاً".

وتطالب أوكرانيا بصواريخ كروز، طراز "توروس"، منذ بعض الوقت. غير أن المستشار الالماني، أولاف شولتس، يتردد حتى الآن في تزويدها بتلك الصواريخ. وهناك مخاوف من احتمالات وصول صواريخ كروز أيضاً إلى الأراضي الروسية.

وقال شولتس للصحيفتين التابعتين للمجموعة الإعلامية البافارية، في عددهما الصادر اليوم السبت "بغض النظر عن المطالب التي تم تقديمها لألمانيا، سوف أواصل دراسة كل قرار بعناية ولن أفعل أي شيء متهور أبداً".

وكانت وزيرة الخارجية أنالينا بيربوك (حزب الخضر) قد قالت لراديو دويتشلاندفونك في وقت سابق هذا الأسبوع إن "التفاصيل الفنية" لا تزال بحاجة إلى توضيح. وأضافت أنه من المهم ليس مجرد الوعد بشيء ما، "ولكن أن يتم التسليم والتشغيل أيضًا وأن تتشابك الأنظمة المختلفة. وينطبق هذا الآن أيضًا على إجراءات أخرى مثل صواريخ كروز".

أوكرانيا تشكو من "تردد الشركاء"

بدوره، عزا السفير الأوكراني لدى ألمانيا، أوليكسي ماكييف، أحد أسباب صعوبات "الهجوم المضاد" الأوكراني الحالي إلى تردد الشركاء الغربيين في تقديم الدعم لبلاده.

وقال ماكييف في تصريحات لمحطة "دويتشلاند فونك" الألمانية الإذاعية اليوم السبت: "كان لدى روسيا الوقت الكافي لتحصين نفسها... استغرق إعداد وتجهيز الألوية الأوكرانية - ألوية الهجوم - وقتاً طويلاً"، مضيفاً أن هذه الألوية الآن تعج بالأسلحة والذخيرة الغربية، مشيراً في ذلك إلى المناقشات التي دارت في ألمانيا حول تسليم ناقلات جند مدرعة وأنظمة مضادة للطائرات لأوكرانيا.

وقال ماكييف إن أوكرانيا ليس لديها سيادة جوية على أراضيها، وأوضح أن تسليمها طائرات مقاتلة "إف - 16" يعد لذلك أمراً في غاية الأهمية. وكانت الدنمارك وهولندا والنرويج تعهدت بتسليم كييف طائرات من طراز "إف - 16".

وفي معرض رده على سؤال حول مفاوضات سلام محتملة مع روسيا، قال ماكييف: "الأمر هنا يتعلق بإبادة، وروسيا، وللأسف الشعب الروسي، لا يريدان أوكرانيا على الإطلاق، وفي ظل هذا السياق لا ندخل في محادثات مع استعداد لتسوية"، مؤكداً أن هذا بالغ الضرورة لبقاء أوكرانيا.

وأضاف ماكييف: "لقد فهم الكثير من الشركاء ذلك الآن، ولا يُمارسون علينا أي ضغط للدخول في مفاوضات مع روسيا الآن".

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!