الرئيس العراقي لوزير الخارجية التركي: يجب أن تحصل بغداد على حصة كافية من المياه

قبل 8 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أكد الرئيس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد خلال مباحثات مع وزير الخارجية التركي هاكان فيدان في بغداد اليوم، ضرورة حصول العراق على حصة عادلة وكافية من مياه دجلة والفرات.

 

 

 

وذكر المكتب الإعلامي لرئاسة جمهورية العراق في بيان أنه "في مُستهل اللقاء رحب الرئيس العراقي بوزير الخارجية التركي، مؤكدا عمق العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الجارين، وأهمية العمل على تعزيزها وتطويرها وتوسيع آفاق التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والبيئية وملف المياه والطاقة وبما يخدم المصالح المتبادلة للشعبين العراقي والتركي، وبهذا السياق أوضح الوزير فيدان أن وزير التجارة التركي من المتوقع أن يزور العراق الأسبوع المقبل".

 

 

وبشأن ملف المياه، أكد الرئيس العراقي على "أهمية الوصول إلى تفاهمات بين البلدين بشأن الحصول على حصة عادلة وكافية من المياه تغطي احتياجات أبناء شعبنا الضرورية".

 

 

وقال إن "العراق يعاني من أزمة حادة في المياه أثرت بشكل كبير على مجمل الحياة العامة للعراقيين بسبب انخفاض تدفق المياه العابرة للحدود إلى نهري دجلة والفرات وروافدهما".

 

 

من جانبه، أكد وزير الخارجية التركي على أن "تركيا حريصة على إيجاد الحلول الجذرية لمشكلة المياه وهناك متابعة مستمرة من حكومته لمعالجة نقص المياه في العراق"، معربا عن أمله في "عقد اجتماع مشترك بين الخبراء لدى البلدين للوصول إلى حلول فعلية"، مؤكدا أن "بلاده متمسكة بدعم جهود العراق في ترسيخ أمنه واستقراره، وترغب في توطيد العلاقات التي تربط البلدين منذ القدم وبما يحقق المصالح المشتركة".

 

 

وأشار البيان إلى أن " الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عازم على زيارة العراق لمتابعة القضايا الموجودة إضافة إلى الملفات التي يتضمنها برنامج الزيارة".

 

 

وأجرى وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين مباحثات ثنائية مع نظيره التركي هاكان فيدان، أمس الثلاثاء، تناولت العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك ومنها آثار أزمة المياه على العراق.

 

 

وعقد حسين وفيدان، مؤتمرا صحفيا مشتركا في بغداد، أشار خلاله وزير الخارجية العراقية إن الجفاف يهدد الأنشطة الزراعية والاقتصادية في العراق، مشددا على ضرورة حصول بغداد على حصة عادلة من المياه، وفي المقابل اقترح وزير خارجية تركيا تشكيل لجنة مشتركة بين العراق وتركيا تكون مهمتها بحث هذا الملف.

 

 

المصدر: سبوتنيك+RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!