بريطانيا توقف 5 أشخاص على خلفية الاشتباه بالتجسّس لصالح روسيا

قبل 8 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أوقف خمسة أشخاص في المملكة المتحدة بشبهة انتهاك قانون حماية الأسرار الرسمية، وفق ما أعلنت الشرطة الثلاثاء، في حين أفادت تقارير بأن التوقيفات حصلت على خلفية الاشتباه بالتجسّس لصالح روسيا.

وقالت شرطة مدينة لندن إن أربعة أشخاص هم رجلان يبلغان 31 و42 عاما وامرأتان تبلغان 29 و32 عاما، اعتقلوا في العاصمة البريطانية في الثامن من شباط/فبراير من العام الحالي.

أما الموقوف الخامس وهو رجل يبلغ 45 عاما، فقد اعتُقل في محلّة في ساحل نورفوك في شرق إنكلترا.

ولم توجّه أي تهم لأي منهم بموجب قانون حماية الأسرار الرسمية، إلا أن ثلاثة منهم وجّهت إليهم تهمة تزوير وثائق ثبوتية هم أورلين روسيف البالغ 45 عاما وهو من سكان غريت يارموث في نورفوك وبيسر دزامبازوف البالغ 42 عاما وهو من سكان هارو الواقعة شمال غرب لندن وكاترين إيفونوفا البالغة 32 عاما وهي بدورها من سكان هارو.

وأكدت الشرطة لوكالة فرانس برس أن الثلاثة الذين وجّه إليهم الاتهام هم بلغار.

الاشتباه بارتباطهم بأجهزة الأمن الروسية

وجاء في بيان للشرطة أن "الأفراد الخمسة أطلق سراحهم لاحقا بكفالة"، وأنه يتعيّن عليهم المثول مجددا أمام السلطات في أيلول/سبتمبر 2023.

ومثل المتّهمون الثلاثة أمام محكمة في وسط لندن في 13 شباط/فبراير وقد وجّهت إلى كل منهم تهمة "حيازة وثائق ثبوتية مزوّرة بنية غير سليمة".

وأفادت شبكة "بي بي سي" بأن الأشخاص الخمسة أوقفوا للمرة الأولى على خلفية الاشتباه بارتباطهم بأجهزة الأمن الروسية.

لكن لم يصدر أي تأكيد لصحة هذه المعلومة.

وتعد شرطة لندن أكبر جهاز للشرطة في بريطانيا وتضطلع بمسؤوليات وطنية على صعيد مكافحة التجسس.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!