الاتحاد الأوروبي يعلن استعداده لفرض عقوبات على النيجر

قبل 9 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أبدى الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، استعداده لفرض عقوبات على النيجر، وذلك دعما لجهود المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس" لاستعادة الديمقراطية.

وجاء في بيان نشره الاتحاد الأوروبي إن "الاتحاد يدعم بشكل كامل جهود المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا "إيكواس" وهو مستعد لدعمها بفرض عقوبات فردية".

ودان الاتحاد الاعتقال غير القانوني للرئيس محمد بازوم وعائلته، ويعرب عن قلقه من تدهور ظروف اعتقاله ويدعو إلى الإفراج عنه.

و جدد الاتحاد الأوروبي دعوته للعودة إلى النظام الدستوري، ويرحب بقرارات رؤساء دول المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، ويكرر عزمه على البحث عن سبل دبلوماسية للخروج من الأزمة".

يذكر ان عسكريين في جيش النيجر كانوا قد أعلنوا، يوم الخميس 27 يوليو/ تموز الماضي، عبر التلفزيون الرسمي، عزل رئيس البلاد محمد بازوم واحتجازه في مقر إقامته، وإغلاق الحدود، وفرض حظر التجوال؛ موضحين أنهم قرروا وضع حد للنظام الحالي، بعد تدهور الوضع الأمني وسوء الإدارة الاقتصادية في البلاد.

وأعلن رئيس مفوضية المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس)، عمر علي توراي، الخميس الماضي، أن المجموعة وجهت رؤساء أركان الدفاع بدولها، بتفعيل قوات الاحتياطي بها بشكل فوري، وذلك وسط حالة عدم اليقين بشأن الوضع في النيجر في أعقاب التمرد العسكري الأخير.

كما أعلنت "إيكواس" فرض عقوبات على النيجر، تشمل إغلاق المجال الجوي لدولة أمام النيجر، وتعليق التبادلات التجارية معها، على خلفية تولي عسكريين السلطة، وعزل رئيس البلاد محمد بازوم.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!