زوجة رئيس وزراء باكستان السابق: عمران خان في حالة جيدة

قبل 10 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قال محامي رئيس الوزراء الباكستاني السابق إن قرينة عمران خان قالت إن زوجها بحالة جيدة بعد أن رأته يوم الخميس للمرة الأولى منذ سجنه.

وأودع خان السجن الأسبوع الماضي بعد إدانته بالفساد. ومُنع من ممارسة السياسة لخمس سنوات مما يمنعه من خوض الانتخابات المقبلة.

وقال المحامي نعيم بانجوثا إنه مُنع وأعضاء آخرون في الفريق القانوني لخان من التواصل معه على الرغم من أوامر المحكمة. وأضاف المحامي أن سلطات السجن أخبرته أن زوجة خان، بشرى بيبي، وحدها التي يمكنها مقابلته.

وقال المحامي "تحدثنا معها للتو بعد خروجها من لقاء استمر نحو 30 دقيقة وقالت، ليعرف الجميع، إنه بخير".

ونقل عن زوجة خان قولها إن رئيس الوزراء السابق ما زال محتجزا في نفس الزنزانة الأصغر والأكثر صرامة من الدرجة الثالثة.

وكان خان (70 عاما)، محور اضطرابات سياسية منذ إقالته العام الماضي من منصب رئيس الوزراء في تصويت بحجب الثقة، مما أثار مخاوف بشأن استقرار باكستان في الوقت الذي تكافح فيه أزمة اقتصادية.

ومُنع خان من تولي أي منصب عام لمدة خمس سنوات منذ أن بدأ عقوبة السجن لثلاث سنوات يوم السبت الماضي لإدانته ببيع هدايا الدولة التي حصل عليها هو وعائلته بشكل غير قانوني خلال فترة ولايته بين عامي 2018 و2022.

ونفى خان ارتكاب أي مخالفات وأُلقي القبض عليه في منزله في لاهور وهو الآن في سجن بالقرب من إسلام أباد حيث يقول فريقه القانوني وحزبه إن ظروف إقامته بالسجن أسوأ ما مر به رئيس وزراء سابق.

وقالت السلطات إن خان بوسعه التقدم للمحكمة للحصول على ظروف أفضل في سجن بمرافق أحسن مثل حمام وتلفزيون وكتب وصحف.

وسعت المحكمة العليا في إسلام أباد بالفعل إلى الحصول على رد من السلطات على التماس من خان للانتقال إلى زنزانة من الدرجة الأولى في مدينة روالبندي.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!