مدفيديف: شرط لم يتحقق في اجتماع جدة وعلى العدو الركوع متوسلا الرحمة

قبل 8 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أكد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي دميتري مدفيديف في تعليق على اجتماع جدة حول أوكرانيا، انعدام الحاجة للمفاوضات مع كييف، وأن على العدو الركوع على ركبتيه متوسّلا الرحمة.

 

 

 

وقال مدفيديف: "من الصعب إدانة الرغبة في إنهاء الحرب، ومن المستحيل الجدال في ضمان ميثاق الأمم المتحدة سيادة الدول، إلا أن هذه الميثاق ينص أيضا على حق الشعوب في تقرير مصيرها".

 

وأضاف: "أي مقترحات للسلام لديها فرصة للنجاح إذا تم استيفاء شروط رئيسية، هي مشاركة طرفي النزاع، وهذا الشيء لم يتحقق في اجتماع جدة. كما لا بد من أخذ السياق التاريخي في الاعتبار حيث أن دولة أوكرانيا لم تكن موجودة قبل عام 1991، فهي جزء من الإمبراطورية الروسية، كما لا بد من أخذ الحقائق الحالية في الاعتبار وهي أن أوكرانيا في مرحلة منتصف العمر، وعاد جزء من أراضيها إلى روسيا".

 

وتابع: "الوسيط المستعد للاعتراف بهذه الأشياء الواضحة، لديه فرصة للنجاح وكل من يرى غير ذلك فلا فرصة أمامه".

 

وشدد على أنه "لا حاجة للمفاوضات الآن، وعلى العدو أن يجثو على ركبتيه متوسلا الرحمة".

 

وتحتضن مدينة جدة يومي 5 و6 أغسطس مشاورات حول التسوية في أوكرانيا في ظل غياب الجانب الروسي، حيث يحضر الاجتماع ممثلون عن أكثر من 30 دولة، بينها البرازيل وبريطانيا والهند والصين والولايات المتحدة وتركيا وجنوب إفريقيا، والاتحاد الأوروبي.

 

المصدر: نوفوستي

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!