وزير الخارجية السعودي: حرق القرآن لا يخدم الدنمارك على المستوى الدولي

قبل 8 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أكد وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان بن عبد الله اليوم الثلاثاء أن محاولات حرق نسخ من القرآن الكريم "لا تخدم الدنمارك على المستوى الدولي".

وذكرت وكالة الانباء السعودية "واس" أن وزير الخارجية السعودي تلقى اليوم الثلاثاء اتصالاً هاتفيا من نظيره الدنماركي لارس لوكه راسموسن.

‌‎وأضافت الوكالة ان وزير الخارجية السعودي جدّد خلال الاتصال رفض المملكة التام لكافة المحاولات المسيئة للقرآن الكريم، ومطالبتها باتخاذ إجراءات فورية لوقف هذه الأعمال المتطرفة التي تحاول النّيل من الكتب السماوية، وتستفز مشاعر المسلمين حول العالم.

وأوضح الوزير بن فرحان أن "المتطرفين استغلوا حرية التعبير لتأجيج الكراهية، وأنهم لا يسعون لانتقاد الدين الإسلامي فحسب، بل هدفهم استفزاز واستثارة المجتمعات الإسلامية، وهو الأمر الذي قد لا يخدم الدنمارك على المستوى الدولي، والمستفيد من هذه الممارسات هم فقط المتطرفين".

من جهته، أعرب وزير خارجية الدنمارك عن استنكار بلاده لمحاولات حرق نسخ من القرآن الكريم، معبراً عن أسفه من هذه الأعمال المستفزة، موضحاً أن حكومة بلاده سبق وأن عبرت عن استنكارها لهذه الممارسات.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!