اكتشاف “قمر زائف” يتبع الأرض منذ حوالي ألفي سنة

قبل 9 شهر | الأخبار | علوم وتكنولوجيا
مشاركة |

اكتشف علماء فلك في الآونة الأخيرة كويكباً في المجموعة الشمسية يتبع الأرض منذ ألفي عام. واكتشف العلماء في مرصد Pan-STARRS الجرم السماوي، الذي أخذ الاسم 2023FW13، في آذار/مارس الماضي. وللوهلة الأولى، بدا أن الكويكب كما لو أنه قمر إضافي يدور حول كوكبنا، كما أوردت النسخة الألمانية من موقع "بزنس انسايدر".

وذكر موقع إلكتروني يعنى بأخبار الفضاء أن الكويكب يدور في الواقع حول الشمس، مشيراً إلى أنه يتحرك تقريباً في نفس المدار وبنفس سرعة كوكبنا.

وقال آلان هاريس، عالم الأجسام القريبة من الأرض في "معهد علوم الفضاء" الأمريكي Space Science Institute، أن "لا علاقة للأرض بحركة الكويكب، بل جاء ارتباطه بكوكبنا بمحض الصدفة".

عادة، تتبع أشباه الأقمار الأرض لبضعة عقود فقط، لكن هذا "القمر" مختلف؛ إذ أن البيانات التي جمعها الباحثون عن مداره قادت علماء الفلك إلى نتيجة أن الكويكب يقع بالقرب من كوكبنا منذ حوالي عام 100 قبل الميلاد.

وأكدت تلسكوبات أخرى وجود الكويكب وفق موقع "سبيس.كوم"، وأدرجه "الاتحاد الفلكي الدولي" رسمياً كجسم معروف في نيسان/أبريل الماضي.

يبلغ طول الكويكب حوالي 20 متراً، ويكون على بُعد حوالي 14 مليون كيلومتر من الأرض في أقرب نقطة في مداره. للمقارنة: قمرنا يبعد حوالي 384.400 كيلومتر فقط. وقال آلان هاريس، عالم الأجسام القريبة من الأرض في "معهد علوم الفضاء" الأمريكي، إنه من غير المحتمل أن يصطدم الكويكب بالأرض.

وهذا "القمر الزائف" ليس أول قمر إضافي للأرض. في عام 2016، اكتشف مرصد Pan-STARRS قمراً صخرياً خفياً قد يكون انفصل في الماضي عن قمرنا الكبير الذي يمكننا رؤيته في السماء، وفق ما ذكرت النسخة الألمانية من موقع.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!