أعمدة الخلق المرصعة بالنجوم: ناسا تنشر صورة مذهلة لسديم العقاب

قبل 11 شهر | الأخبار | علوم وتكنولوجيا
مشاركة |

شاركت وكالة ناسا صورة تفصيلية مذهلة لأعمدة الخلق بسديم العقاب، التقطتها كاميرا الأشعة تحت الحمراء لتلسكوب جيمس ويب الفضائي.

في التعليق على الصورة، كتبت وكالة ناسا "يسمح لنا ضوء الأشعة تحت الحمراء القريبة برؤية ما تحت الغاز والغبار ويكشف عن عدد لا يحصى من النجوم المخبأة خلف السديم والأعمدة. والضباب الأزرق المترب حول الأعمدة ناتج عن الأشعة فوق البنفسجية الشديدة من مجموعة من النجوم الفتية التي ستتبخر في النهاية إلى الفضاء. وبهذه الأطوال الموجية، يستطيع علماء الفلك رؤية الجيل القادم من النجوم الناشئة".

تُظهر صورة الأشعة تحت الحمراء لسديم العقاب، الأعمدة التي تخترق الغبار والغاز لتكشف عن منظر غير مألوف وهو أمر يستحيل رؤيته بالعيون البشرية المجردة.

يقع هذا التصميم الأيقوني داخل سديم العقاب، الذي يبعد 6500 سنة ضوئية. التقط تلسكوب هابل التابع لناسا أعمدة الخلق لأول مرة في عام 1995.

وقالت ناسا أثناء وصفها للصورة "الإطار بأكمله مليء بالنجوم الساطعة المتلألئة. في وسط الصورة، يمتد مخطط الأعمدة الثلاثة لأعلى، محاطًا بضباب أزرق. الغبار الأسود والتكتلات في أسفل وسط الصورة".

في وقت سابق، شاركت وكالة الفضاء صورة مذهلة لـ "سديم القلادة" وتم التعليق على الصورة "منسوجة من غبار النجوم للسدم: عقد كوني".

جدير بالذكر، أن سديم العُقاب، هو عبارة عن عنقود نجمي مفتوح يقع في كوكبة الحية ويبعد عنا حوالي 7000 سنة ضوئية، وهذا العنقود يحوي سديماً والعديد من الممرات الغبارية المظلمة التي تسمى بسديم العقاب، وقد جاءت تسميته هذه من شكله الذي يشبه العقاب أو النسر.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!