لندن: الأسطول الروسي في البحر الأسود غيّر وضعه وتمركزه منذ انسحاب روسيا من مبادرة الحبوب

قبل 8 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

(د ب أ)- أفاد تقييم استخباراتي صادر عن وزارة الدفاع البريطانية بشأن التطورات في أوكرانيا، اليوم الأربعاء، بأن الأسطول الروسي في البحر الأسود، غيّر من وضعه وتمركزه منذ انسحاب روسيا من مبادرة حبوب البحر الأسود، استعدادا لفرض حصار على أوكرانيا.

وذكر التقييم الاستخباراتي المنشور على موقع تويتر، أنه قد تم وضع الطراد "سيرجي كوتوف" الحديث في جنوبى البحر الأسود، حيث تقوم بدوريات في ممر الشحن الواقع بين مضيق البوسفور وأوديسا.

وجاء في البيان أن هناك احتمالا واقعيا بأن السفينة ستشكل جزءا من عمليات مجموعة مهام، تعمل على اعتراض السفن التجارية التي تعتقد روسيا أنها متجهة إلى أوكرانيا.

جدير بالذكر أن مبادرة حبوب البحر الأسود قامت بتخفيف مستوى مشاركة البحر الأسود في الحرب، ولكنه توجد الآن احتمالات بزيادة حدة ونطاق العنف في المنطقة.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!