إغلاق مطار باليرمو ومقتل شخصين في شمال إيطاليا نتيجة الحرائق والعواصف

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

(رويترز) - أجبرت حرائق الغابات مطار باليرمو في صقلية على الإغلاق يوم الثلاثاء مع استمرار الأحوال الجوية المتطرفة في إيطاليا حيث أسفرت عواصف عاتية عن وقوع أضرار ومقتل امرأتين على الأقل في شمال البلاد.

وقالت الشركة المشغلة لمطار باليرمو على تويتر إن المطار الواقع في عاصمة جزيرة صقلية سيظل مغلقا حتى الساعة التاسعة بتوقيت جرينتش بينما يعمل رجال الإطفاء على إخماد حريق كبير في منطقة قريبة عطل أيضا حركة الطرق والقطارات.

وأدى الحادث لتفاقم مشاكل السفر والتنقل على جزيرة صقلية في ذروة موسم السياحة. وأُغلق مطار كاتانيا، وهو المطار الرئيسي للجزيرة وخامس أكبر مطار في إيطاليا، الأسبوع الماضي نتيجة حريق في مبنى للركاب وأعيد فتحه لعدد محدود من الرحلات.

وضربت موجة حارة جنوب أوروبا وأدى الارتفاع الشديد في درجات الحرارة إلى تفاقم مخاطر حدوث وفيات ونشوب حرائق.

وارتفعت درجة الحرارة في بعض الأجزاء بشرق صقلية إلى 47.6 درجة مئوية يوم الاثنين مقتربة من الرقم القياسي الأوروبي البالغ 48.8 درجة مئوية المسجل على الجزيرة قبل عامين.

ومن ناحية أخرى، ضربت عاصفة مدينة ميلانو خلال الليل تسببت في انهيار أسقف منازل واقتلاع أشجار مما أدى إلى إغلاق الطرق وتعطيل حركة النقل في العاصمة المالية لإيطاليا.

ولقيت امرأتان حتفيهما يومي الاثنين والثلاثاء في إقليمي مونزا وبريشا الشماليين بعد سقوط أشجار عليهما.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!