بعد متابعته مع قيادة السلطة المحلية والقيادات العسكرية والامنية بمحافظة تعز إجراءات التحقيق بجريمة اغتيال مؤيد حميدي.. رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يوجه بتعقب المجرمين واتخاذ الإجراءات اللازمة لضبطهم

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

تابع رئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، مع قيادة السلطة المحلية والقيادات العسكرية والأمنية بمحافظة تعز، إجراءات التحقيق بجريمة اغتيال مدير مكتب برنامج الاغذية العالمي بتعز مؤيد حميدي، في مدينة التربة.

 

واطلع رئيس الوزراء من محافظ تعز نبيل شمسان والقيادات الأمنية والعسكرية بالمحافظة على ما توصلت إليه الأجهزة الأمنية من تحديد هوية المتهمين بالجريمة النكراء التي يرفضها كافة أبناء الشعب اليمني.

 

كما اطلع رئيس الوزراء على الإجراءات اللاحقة بعد تحديد هوية المتهمين لملاحقتهم وضبطهم لينالوا جزاءهم العادل والرادع.

 

ووجه الدكتور معين عبدالملك، بسرعة قيام الحملة الأمنية بتعقب المجرمين واتخاذ كافة الاجراءات الكفيلة بضبطهم والتحقيق معهم لمعرفة دوافع ارتكاب هذه الجريمة المؤسفة.. منوها بتشكيل غرفة عمليات مشتركة للحملة الأمنية بحيث تكون في حالة انعقاد دائم لملاحقة الجناة و ضبطهم والتحقيق معهم وإحالتهم للقضاء لينالوا جزائهم الرادع.

 

وقدم رئيس الوزراء التعازي والمواساة لعائلة فقيد العمل الإنساني النبيل مؤيد حميدي وذويه ومحبيه في الاردن وفلسطين ولاسرته المهنية في برنامج الغذاء العالمي ، معربا عن ثقته ان العمل الإنساني والاغاثي لن يتأثر بهذا الحادث المستنكر والوحشي، فاليمنيين احوج ما يكون في الفترة العصيبة التي يعيشونها لكل جهد لتخفيف معاناتهم، وعدم اعطاء الفرصة للمجرمين ممن اقدموا على فعلتهم الشنيعة لتحقيق مآربهم واهدافهم من وراء عمليتهم الغادرة.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!