بوتين: أي اعتداء على روسيا البيضاء سيعد هجوما على روسيا

قبل 8 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

(رويترز) - اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بولندا العضو في حلف شمال الأطلسي بأن لديها أطماعا في دول الاتحاد السوفيتي السابق وقال إن أي اعتداء على روسيا البيضاء حليفة موسكو وجارتها سيعد هجوما على روسيا.

وقال بوتين في تصريحات خلال اجتماع لمجلس الأمن الروسي بثها التلفزيون يوم الجمعة إن موسكو سترد "بكل ما تملك من وسائل" على أي اعتداء على روسيا البيضاء التي تشكل "دولة اتحاد" فضفاض مع روسيا.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في وارسو عن أمين اللجنة الأمنية في وارسو قوله يوم الجمعة إن اللجنة قررت يوم الأربعاء نقل وحدات عسكرية إلى شرق بولندا بعد وصول أفراد من مجموعة فاجنر العسكرية الروسية الخاصة إلى روسيا البيضاء.

وظهر يفجيني بريجوجن قائد فاجنر في مقطع فيديو يوم الأربعاء وهو يرحب بمقاتليه في روسيا البيضاء ويخبرهم بأنهم لن يشاركوا حاليا في الحرب في أوكرانيا لكنه أمرهم بحشد قوتهم للقيام بعمليات أفريقيا علاوة على تدريب جيش روسيا البيضاء.

ويقول بريجوجن إن فاجنر، التي قادت معركة مدينة باخموت الأوكرانية الطاحنة، هي القوة القتالية الأكثر فعالية لروسيا. لكن الصدامات المتكررة بينه وبين مؤسسة الدفاع الروسية دفعته إلى تمرد مسلح قبل أربعة أسابيع.

وانتهى التمرد باتفاق يقضي بانتقال مقاتلي فاجنر، الذين تم تجنيد كثيرين منهم من السجون، إلى روسيا البيضاء أو انضمامهم إلى الجيش الروسي أو العودة إلى ديارهم.

وقالت مينسك يوم الخميس إن مقاتلي فاجنر بدأوا تدريب القوات الخاصة في روسيا البيضاء في منطقة عسكرية تبعد أميالا قليلة من الحدود مع بولندا.

وبدأت روسيا في الأسابيع الأخيرة في نشر أسلحة نووية تكتيكية في روسيا البيضاء لأول مرة. وقال الكرملين إن بوتين سيلتقي يوم الأحد برئيس روسيا البيضاء ألكسندر لوكاشينكو.

وقال وزير الدفاع الألماني بوريس بيستوريوس يوم الجمعة إن ألمانيا وحلف شمال الأطلسي مستعدان لدعم بولندا في الدفاع عن الجناح الشرقي من التحالف.

وذكر بوتين أن هناك تقارير صحفية عن خطط لاستخدام وحدة بولندية-ليتوانية في عمليات بغرب أوكرانيا لاحتلال أراض هناك في نهاية المطاف.

وقال "من المعروف أنهم يحلمون أيضا بأراضي روسيا البيضاء" لكنه لم يقدم دليلا على ذلك.

وأضاف "لكن فيما يتعلق بروسيا البيضاء، فهي تشكل (مع روسيا) دولة اتحاد؛ وشن عدوان على روسيا البيضاء يعني شن عدوان على روسيا الاتحادية... سنرد عليه بكل ما نملك من وسائل".

وتنفي بولندا أي طموحات للاستيلاء على أراض في روسيا البيضاء.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!