جمهورية مصر العربية تصدر بيانا شديد اللهجة بعد تمزيق القرآن في السويد

قبل 9 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أدانت مصر بأشد العبارات في بيان صادر عن الخارجية ترخيص السلطات السويدية تكرار التعدي على القرآن الكريم وتمزيقه في استوكهولم 

 

وأعربت مصر عن بالغ قلقها إزاء تكرار حوادث إزدراء الأديان وتفشي ظاهرة الإسلاموفوبيا وتعالي خطاب الكراهية في العديد من الدول، بما ينذر بتداعيات بالغة ومؤثرة على أمن واستقرار المجتمعات والتمتع بحقوق الإنسان.

 

وأكدت مصر على ضرورة أن تضطلع الدول بمسؤولياتها في التصدي لهذه الجرائم ومنع تكرارها ومحاسبة مرتكبيها، وأهمية احترام الدول لالتزاماتها الدولية لتعزيز التعايش السلمي والتناغم الاجتماعي ونشر ثقافة التسامح وتقبل الآخر.

 

وأوضحت أن هذا الأمر هو تحد سافر يتجاوز حدود حرية التعبير ويستفز مشاعر ملايين المسلمين حول العالم، وينتهك مقدساتهم. 

 

وكان العراق طرد سفيرة السويد من بغداد، وسحب سفيره من استوكهولم على خلفية منح ترخيص جديد بحرق القرآن، وأكد أنه سيعمل على تحشيد الدول الإسلامية والعربية ضد هذه الممارسات.

 

وتبع ذلك مظاهرات شعبية حاشدة في عدد من الدول الإسلامية والعربية، فيما ذهبت بعض العواصم إلى استدعاء سفراء السويد وتقديم احتجاجات رسمية ضد حرق القرآن الكريم.

 

المصدر: RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!