مندوب روسي: حالات حرق القرآن في أوروبا أعمال همجية

قبل 7 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

وصف مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا، ميخائيل أوليانوف، عمليات حرق القرآن في أوروبا بأنها "أعمال همجية تهدف إلى الإساءة إلى مشاعر المسلمين".

وأضاف أوليانوف في منشور على حسابه في "تلغرام"، أمس الخميس، أن سماح السلطات المحلية في أوروبا بممارسة تلك الأعمال "أمر غير مبرر، لا علاقة له بحرية التعبير".

 

ويذكر أن مهاجرا عراقيا أحرق نسخة من القرآن في العاصمة السويدية ستوكهولم في أواخر يونيو الماضي في أول أيام عيد الأضحى، ما أثار إدانة شديدة اللهجة من قبل الدول العربية والإسلامية، وردود فعل غاضبة في العالم الإسلامي.

 

وقدمت بعض الدول مذكرات احتجاج رسمية للسويد، حيث تم استدعاء السفراء السويديين في بعض العواصم العربية.

 

المصدر: نوفوستي+RT

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!