احباط محاوله اوروبية لسرقة كنوز مصر

قبل 9 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

سلمت السلطات الألمانية السفير المصري لدى برلين خالد جلال، أكثر من 40 قطعة أثرية تم تهريبها من مصر وضبطتها سلطات مطار فرانكفورت.

 

 

وسلم المسؤول الثقافي لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بوزارة الخارجية الألمانية، كارستين فيلمز، القطع الأثرية للسفارة المصرية بالعاصمة برلين.

 

وقال السفير المصري في برلين خالد جلال، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط ببرلين، إن السلطات الألمانية تواصلت مع السفارة المصرية بعد ضبط أكثر من 40 قطعة أثرية مصرية في مطار فرانكفورت، كانت مهربة من تايلاند في طريقها إلى إنجلترا.

 

وأضاف أن السفارة المصرية تحركت على الفور، وتواصلت مع الجهات المعنية، وذلك بموجب الاتفاقية التي وقعتها مصر عام 1970 بشأن الآثار المصرية المهربة للخارج وخطة الدولة لاستعادة كل القطع التي خرجت من مصر بشكل غير قانوني، مشيرا إلى أن هذه هي المرة الخامسة التي يتم فيها استرداد قطع أثرية مصرية تم تهريبها للأراضي الألمانية وهو ما يعكس حرص الدولة في هذا الصدد.

 

من جانبه، أعرب المسؤول الثقافي بالخارجية الألمانية عن سعادته بإعادة السلطات الألمانية القطع المهربة إلى الحكومة المصرية، معتبرا أن ذلك إنجاز كبير للخارجية الألمانية. 

 

وأضاف أن هذا الإنجاز ثمرة التعاون بين وزارتي الخارجية في البلدين، لافتا إلى أن بلاده تولي مزيدا من الاهتمام للعلاقات الثقافية مع مصر.

 

المصدر: وكالات

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!