للرد على حرق القران الكريم.. إيران تدعو لاجتماع طارئ لمنظمة التعاون الاسلامي

قبل 11 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

اقترح وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، عقد اجتماع طارئ لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي لدراسة الرد على الإساءة إلى القرآن. وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الوزير الإيراني مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، لمناقشة موضوع الإساءة الأخيرة للقرآن في السويد.

وأعرب أمير عبد اللهيان عن أسفه الشديد إزاء التصرف المستهجن والاستفزازي الأخير في السويد، كما أدانه واستنكره بشدة.

واقترح أمير عبد اللهيان عقد اجتماع طارئ لمجلس وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي في أول فرصة ممكنة، بالتزامن مع اجتماع وزراء خارجية دول عدم الانحياز في باكو، من أجل دراسة الرد على هذا العمل المشين.

من جانبه، قال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي إن لإيران دور ومكانة مهمة في منظمة التعاون الإسلامي.

وشكر حسين إبراهيم طه، وزير الخارجية الايراني على اهتمامه بمسألة إدانة ما وقع في السويد، حيث قال إن اجتماعا عاجلا وطارئا مدرج على جدول الأعما في جدة، للتعامل مع هذا الموضوع على مستوى السفراء والممثلين الدائمين.

وبخصوص اقتراح إيران عقد اجتماع طارئ لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي على هامش اجتماع حركة عدم الانحياز في باكو الأسبوع المقبل، قال إنه سيطرح هذا الموضوع على الدول الأعضاء.

وفي الختام، أعرب وزير الخارجية الايراني عن ارتياحه للتعاون البناء والدعم من أمانة المنظمة في إعادة فتح الممثلية الدائمة لجمهورية إيران الإسلامية لدى منظمة التعاون الإسلامي بجدة، فضلا عن تسهيل مشاركة الوفود الإيرانية في اجتماعات المنظمة، مؤكدا استعداد طهران لأي دعم للأمين العام من أجل ضمان حسن أداء مهام المنظمة.

 

المصدر: إرنا+RT

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!