هبوط ناجح للمركبة الفضائية التي تقلّ رائدي الفضاء السعوديين

قبل 11 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أعلنت الهيئة السعودية للفضاء، صباح اليوم (الأربعاء)، نجاح مهمة رائدي الفضاء السعوديين ريانة برناوي، وعلي القرني، بهبوط المركبة الفضائية التي تقلّهما وطاقم المهمة «Ax-2»، بعد رحلة علمية متميزة في محطة الفضاء الدولية (ISS).

 

وأوضحت الهيئة، أن المركبة الفضائية التي يستقلها رائدا الفضاء السعوديان ريانة برناوي وعلي القرني، هبطت بسلام في مياه المحيط الأطلسي، حيث سجلت المملكة نفسها ضمن عدد قليل من الدول التي يمارس فريق منها مهمات علوم الفضاء والرحلات البحثية في المدار حول الأرض، وذلك ضمن برنامج المملكة لرواد الفضاء.

 

وتباطأ هبوط المركبة الفضائية بسبب دخولها الغلاف الجوي للأرض، وجرى استخدام مظلات كبيرة لتخفيف حدة الارتطام، إضافة إلى استخدام وسائد هوائية كبيرة، وعند هبوط الكبسولة في الماء، توجهت قوارب شركة سبيس إكس لإخراج الرواد منها.

 

 

 

وكانت المهمة «Ax-2» قد انطلقت من فلوريدا يوم الواحد والعشرين من شهر مايو، وتم الإعلان عن نجاح التحام المركبة الفضائية بمحطة الفضاء الدولية، بعد نحو 16 ساعة من الانطلاق ، من مركز كينيدي للفضاء التابع لوكالة الفضاء الأمريكية «ناسا»، في قاعدة الإطلاق كيب كنافيرال بولاية فلوريدا.

 

كما نجح الرائدان السعوديان بإجراء 14 تجربة علمية في الفضاء قبل عودتهما إلى الأرض وهبوطهما في المحيط الأطلسي قبالة سواحل ولاية فلوريدا الأميركية

 

 

الشرق الاوسط 

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!