السفارة الروسية: فقدان يخت يحمل ثلاثة روس قبالة السعودية واليمن

قبل 10 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت السفارة الروسية في الرياض الاثنين فقدان أثر يخت يقل ثلاثة روس في البحر الأحمر قبالة سواحل السعودية واليمن الذي مزقته الحرب.

وقالت السفارة في بيان إن المركب المتوجه إلى جيبوتي والذي يحمل اسم "30 مينيتس" عاود التزود بالوقود في 17 نيسان/أبريل في ميناء جازان بجنوب السعودية لكن "فقد الاتصال اللاسلكي" به بعد يومين.

البحر الأحمر ممر ملاحي رئيسي شهد سلسلة هجمات على السفن من المتمردين الحوثيين في اليمن الذين يخوضون حربا منذ عام 2015 ضد قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والمدعومة من تحالف عسكري تقوده السعودية.

ولم يصدر تعليق فوري من الحوثيين المدعومين من إيران بشأن اليخت المفقود، ولم يرد التحالف على الفور على طلب للتعليق.

وأوردت السفارة الروسية في بيانها أن اليخت أبحر من بورسعيد في مصر وتوقف في عدة مواقع من بينها مدينة جدة الساحلية السعودية قبل أن يصل إلى جازان.

وأضافت "بحسب السلطات المحلية المختصة، تشارك في البحث حاليا جميع السفن المتفرّغة الموجودة في المنطقة المفترضة لليخت".

وتابعت "بالتعاون مع السلطات السعودية، نواصل اتخاذ جميع الخطوات اللازمة للكشف عن مصير السفينة المفقودة، وكذلك تقديم مساعدة فورية للمواطنين الروس الموجودين على متنها".

أدت الهدنة التي تم إعلانها قبل عام تقريبًا إلى الحد بشكل كبير من القتال داخل اليمن، ولا تزال تُحترم إلى حد بعيد رغم انتهاء مفعولها رسميًا في تشرين الأول/أكتوبر.

عزّز التقارب المفاجئ المعلن في آذار/مارس بين السعودية وإيران بوساطة الصين، الآمال في وقف القتال الذي أودى بمئات الآلاف وتسبّب بما وصفته الأمم المتحدة أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

في وقت سابق من هذا الشهر، أجرى وفد سعودي محادثات مع الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء بهدف التوصل إلى وقف إطلاق نار أكثر ديمومة.

وانتهت المحادثات دون الإعلان عن اتفاق هدنة جديد، لكن الجانبين تعهدا الاجتماع مرة أخرى.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!