الصليب الأحمر: تبادل الأسرى باليمن خطوة إيجابية نحو السلام

قبل سنة 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اعتبرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، الأحد، عملية تبادل الأسرى بين الحكومة والحوثيين "خطوة إيجابية نحو السلام والمصالحة في اليمن".

وأعلنت اللجنة في تغريدة عبر تويتر: "انتهاء عمليات الإفراج عن الأسرى بنجاح بعد 3 أيام منذ بدء التبادل".

وأضافت أنها عملت "مع الهلال الأحمر اليمني بجد لإعادة حوالي 900 محتجز سابق (من الحكومة وجماعة الحوثي) إلى عائلاتهم".

وأضافت أن العملية تمثل "خطوة إيجابية نحو السلام والمصالحة في اليمن".

وفي عدة رحلات جوية بين صنعاء (شمال) ومأرب (وسط)، تم اليوم الأحد، الإفراج عن 190 أسيرا من الحكومة والحوثيين، بينهم 4 صحفيين، وفق مراسل الأناضول.

وخلال اليومين الماضيين، تم إطلاق سراح نحو 700 أسير ومعتقل من الجانبين، بينهم 16 أسيرا سعوديا و3 أسرى سودانيين.

وبانتهاء المراحل الثلاث المتفق عليها مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكتب مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن، يكون عدد الأسرى المفرج عنهم من الطرفين 890 أسيرا.

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت الحكومة اليمنية، الأحد، انطلاق مشاورات جديدة لتبادل الأسرى مع الحوثيين، في 15 مايو/أيار المقبل، فيما قالت جماعة الحوثي إنها "تشمل إطلاق سراح 1400 أسيرا من الجانبين".

وفي 20 مارس/ آذار الماضي، اتفقت الحكومة اليمنية مع الحوثي على الإفراج عن 887 أسيرا ومختطفا من الجانبين، في ختام مشاورات عقدت بسويسرا بالخصوص.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!