الحكومة اليمنية: مشاورات لتبادل الأسرى مع الحوثيين في 15 مايو المقبل

قبل 10 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت الحكومة اليمنية، الأحد، انطلاق مشاورات جديدة لتبادل الأسرى مع الحوثيين، في 15 مايو/آذار المقبل.

جاء ذلك وفق تغريدة للمتحدث باسم الوفد الحكومي في مفاوضات الأسرى والمختطفين، ماجد فضائل، بعد اختتام تبادل نحو 900 أسير من الجانبين، في عملية استمرت 3 أيام.

وقال المسؤول اليمني: "نحن حريصون كل الحرص على إطلاق سراح جميع الأسرى والمعتقلين، تحت قاعدة الكل مقابل الكل دون تمييز".

وأضاف: "هناك جولة مفاوضات قريبة ستكون في 15 مايو 2023، ونأمل أن تكون ناجحة ومثمرة".

وشدد على أن" الوفد الحكومي المفاوض يتعامل مع ملف الأسرى بمسؤولية والتزام تام".

وتابع: "يمثل نجاح صفقة التبادل التي اختتمت اليوم مفتتحا لإطلاق جميع الأسرى والمعتقلين والمخفيين والمختطفين والموضوعين تحت الإقامة الجبرية في سجون الحوثيين".

وفي وقت سابق الأحد، أعلن عبد القادر المرتضى، رئيس لجنة الأسرى لدى جماعة الحوثي،" عن صفقة جديدة مع الحكومة، تشمل إطلاق سراح 1400 أسيرا من الجانبين.

وقال المرتضى في مؤتمر صحفي بصنعاء: "سيتم عقد صفقة مقبلة بـ700 أسير بمقابل 700 من الطرف الآخر (في إشارة إلى الحكومة الشرعية)" دون تفاصيل حول موعد الصفقة.

والأحد، أعلنت الحكومة اليمنية، الانتهاء كليا من عملية تبادل الأسرى مع جماعة الحوثي بتبادل نحو 900 أسير بين الجانبين، بالتنسيق مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وفي عدة رحلات جوية بين صنعاء (شمال) ومأرب (وسط) ، تم اليوم الأحد، الإفراج عن 190 أسيرا من الحكومة والحوثيين، بينهم 4 صحفيين، وفق مراسل الأناضول.

وخلال اليومين الماضيين، تم إطلاق سراح نحو 700 أسير ومعتقل من الجانبين، بينهم 16 أسيرا سعوديا و3 أسرى سودانيين.

وبانتهاء المراحل الثلاث المتفق عليها مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومكتب مبعوث الأمم المتحدة لدى اليمن، يكون عدد الأسرى المفرج عنهم من الطرفين 890 أسيرا.

وفي 20 مارس/ آذار الماضي، اتفقت الحكومة اليمنية مع الحوثي على الإفراج عن 887 أسيرا ومختطفا من الجانبين، في ختام مشاورات عقدت بسويسرا بالخصوص.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!