مجلس القيادة الرئاسي يؤكد جاهزيته “التامة” لاستحقاق السلام

قبل 10 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أكد رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، الأربعاء، جاهزيته "التامة لاستحقاق السلام" في ظل مشاورات يجريها وفدان سعودي وعُماني مع الحوثيين في صنعاء.

جاء ذلك خلال لقائه، في العاصمة السعودية الرياض، بسفير النرويج لدى اليمن توماس ليدبول، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ).

وتطرق اللقاء "إلى التطورات اليمنية، بما في ذلك جهود الأشقاء والأصدقاء لتثبيت الهدنة، وإنهاء المعاناة الإنسانية وإحلال السلام في اليمن"، حسب المصدر.

وأكد العليمي "تمسك مجلس القيادة الرئاسي والحكومة بنهج السلام العادل والشامل، والجاهزية التامة لهذا الاستحقاق الذي يصب في مصلحة الشعب اليمني وتطلعاته في استعادة مؤسسات الدولة، والأمن والاستقرار والتنمية".

كما أكد اللقاء "أهمية تكامل كافة الجهود من أجل دفع المليشيات الحوثية إلى التعاطي الجاد مع مساعي الأشقاء في المملكة العربية السعودية والمجتمع الدولي، والعودة إلى عملية سياسية شاملة ترعاها الأمم المتحدة".

وفي وقت سابق الأربعاء، كشف مصدران حكومي وسياسي للأناضول، عن تقدم ملموس في مشاورات وفدي الرياض ومسقط مع الحوثيين في العاصمة صنعاء.

ومنذ مساء السبت، يعقد وفدان من السعودية وسلطنة عمان مباحثات مع قيادات بجماعة الحوثي في صنعاء، تناولت سبل تمديد الهدنة وإحلال السلام في اليمن.

وتتصاعد مساعٍ إقليمية ودولية لتجديد هدنة استمرت 6 أشهر وانتهت في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وتتبادل الحكومة والحوثيون اتهامات بشأن المسؤولية عن فشل تمديدها.

ويعاني اليمن منذ نحو تسع سنوات من حرب مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، وقوات الحوثيين، المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات منذ 2014.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!