وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني: تصعيد مليشيا الحوثي في حريب مأرب تسبب في اكبر موجة نزوح منذ عام

قبل 10 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

جدد وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، التحذير من مأساة إنسانية جديدة جراء موجة النزوح من مناطق مديرية حريب جنوب شرقي محافظة مأرب، جراء التصعيد الاخير والمتواصل لمليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لايران.

 

واوضح معمر الإرياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية (سبأ)، أن الاحصائية التي نشرتها الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، عن حجم النزوح من المنطقة، تكشف النقاب عن مأساة جديدة تسببت بها المليشيا، غير آبهة بدعوات التهدئة، ولا الأوضاع الانسانية المتفاقمة، ولا حرمة الشهر الفضيل.

 

وحسب ما نشرته وكالة سبأ فقد أشار الارياني الى ان الإحصائيات رصدت نزوح (2198) مدنياً غالبيتهم من النساء والأطفال والشيوخ، يمثلون (304) أسرة من مناطق (أراك، ايلة، شرق، وضو، وملعا) واستقرارها في مناطق (القاهر، ثيب، القويبل، الوسيعة، العادي، ومدينة حريب)، بعد أن تعرضت قراهم ومنازلهم ومزارعهم للقصف من قبل مليشيا الحوثي بالطيران المسير وقذائف المدفعية والهاون.

 

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة والمبعوثين الأممي والأمريكي باتخاذ موقف واضح من هذا التصعيد باعتباره استهتار صارخ بدعوات وجهود التهدئة واستعادة الهدنة الانسانية، وما رافقه من قصف صاروخي ومدفعي على قرى ومنازل المواطنين، وموجة نزوح هي الأكبر منذ قرابة العام، ودعم جهود الحكومة والسلطة المحلية لاغاثة النازحين.

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!