أبرز اعتداءات مليشيات الانتقالي على القصر الرئاسي في منطقة المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن

قبل 11 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

__ يناير 2018: اقتحم البوابة الرئيسية للمعاشيق ونشر قواته في بمحيط القصر بعد استيلائه على مؤسسات الدولة وأنزل علم الجمهورية اليمنية منها

 

 

__ 7 أغسطس ٢٠١٩: دعا هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي في تسجيل مصور أنصار المجلس وقواته إلى النفير وإسقاط القصر الرئاسي في "معاشيق"

 

 

٢١ أغسطس 2019: اقتحم قوات الانتقالي المعاشيق وأحكمت سيطرتها عليه ونهبت محتوياته، بعد سيطرتها المدينة، وبعد أيام من إعلان الإمارات انسحاب قواتها من اليمن.

 

 

__ ديسمبر 2019: عاود المجلس الانتقالي حصار المعاشيق بعد نحو شهر من توقيعه اتفاق الرياض مع الحكومة الشرعية برعاية التحالف ونص على عودة الحكومة للعمل من عدن

 

 

__ 15 مارس 2020: منعت قوات الانتقالي مسؤولين في الحكومة من دخول المعاشيق واستقدم تعزيزات عسكرية إلى محيط القصر من محافظة لحج المجاورة.

 

 

__ 15 مايو 2022: اقتحم أتباع الانتقالي المعاشيق واستعرضوا الأعلام التشطيرية وأنزلوا الأعلام الوطنية من داخل القصر

 

 

__ 22 مايو 2022: صعد أتباع الانتقالي سطح المبنى الذي كان يسكنه عضو مجلس القيادة الرئاسي العميد طارق صالح وأنزلوا العلم الوطني ومنعوه من الاحتفاء بذكرى الوحدة

 

 

__ ٢٦ فبراير ٢٠٢٣: أغلقت قوات الانتقالي المعاشيق ومنعت دخول الموظفين إلى القصر الرئاسي واستقدمت وحدات عسكرية جديدة إلى محيط المكان

الظاهرتان المناخيتان إل نينيو وإل نينيا

لا تعليق!