“نبوءة” بشأن الحرب العالمية الثالثة والشرق الأوسط وأوكرانيا تعود إلى الواجهة من جديد

قبل سنة 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

تداول مستخدمو الإنترنت توقعات زعيم الحزب الديمقراطي الليبرالي الروسي الراحل فلاديمير جيرينوفسكي، حول اندلاع الحرب العالمية الثالثة، ومصير أوكرانيا وإيران والشرق الأوسط.

وفي جزء من برنامج "أمسية مع فلاديمير سولوفيوف" بمشاركة جيرينوفسكي، والذي تم بثه في يوليو 2019، اكتشف مستخدمو الإنترنت "نبوءة" للمستقبل القريب.

ولفت الفيديو، الذي توقع فيه السياسي ببدء الحرب العالمية الثالثة بسبب الصراع في الشرق الأوسط، انتباه العديد من قنوات "تيليغرام"، بالإضافة إلى ذلك، نشره الحزب الليبرالي الديمقراطي على قناته على موقع يوتيوب.

ووفقا لتوقع السياسي: "نحن بحاجة إلى أن نأخذ في الحسبان الوضع في الشرق الأوسط.. بحلول عام 2024، ستتكشف مثل هذه الأحداث هناك بحيث ينسى الجميع ما هي أوكرانيا.. هذه هي الحرب العالمية الثالثة.. إيران ليست فيتنام أو كوريا الشمالية أو كوسوفو ستكون أفظع الأحداث هنا".

بالإضافة إلى ذلك، في برنامج "أمسيات مع فلاديمير سولوفيوف"، والذي خصص للانتخابات الرئاسية الأخيرة في أوكرانيا، قال جيرينوفسكي، إن هذا التصويت سيكون الأخير للبلاد.

ووفقا للسياسي، في عام 2024، عندما تجري الانتخابات المقبلة، "لن يكون هناك دولة تسمى أوكرانيا"، وبحسب جيرينوفسكي، نظرا لتفاقم الوضع في الشرق الأوسط، سيتدفق عدد كبير من اللاجئين إلى أوكرانيا، الأمر الذي لن تتمكن البلاد من التعامل معه.

وكتب مستخدمو الانترنت في التعليقات على الفيديو: "نبوءة أخرى لفلاديمير جيرينوفسكي حول إيران"، وأشار تعليق على الفيديو في قناة "يوتيوب" الخاصة بالحزب الديمقراطي الليبرالي، "كان يعرف كل شيء.. وكان يقول الحقيقة، ونظروا إليه وكأنه أحمق! لكنه كان محقا في نواح كثيرة.. مثل النظر في الماء.. في الحياة لم يستمعوا، لكنهم يفكرون الآن، نعم، قال جيريك الحقيقة كاملة.. وضحك الكثير من كلماته، لكن كان من الضروري عدم الضحك، بل الاستماع بعناية.. كل شيء يتحقق".

ولفت مستخدمو الإنترنت الانتباه مرارا وتكرارا، إلى دقة توقعات جيرينوفسكي، وعلى وجه الخصوص تداول المستخدمون في ديسمبر 2022، قول السياسي، إنه في الساعة الرابعة من صباح يوم 22 فبراير، سيقع حدث معين، بالإضافة إلى ذلك حسب قوله، سيكون عام 2022 هو العام "الذي تصبح فيه روسيا أخيرا دولة عظيمة مرة أخرى"، رأى بعض المستخدمين أنه توقع في هذه الكلمات بدء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، والتي أعلنها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 24 فبراير.

ويذكر أن السياسي المحلي الصادم فلاديمير جيرينوفسكي، أعلن عن العديد من الأحداث الرئيسية في روسيا والساحة الدولية قبل وقت طويل من حدوثها.

وتوفي فلاديمير جيرينوفسكي في 6 أبريل 2022، عن عمر ناهز 75 عاما، بعد صراع طويل مع المرض، وتم تشخيص إصابته بفيروس كورونا.

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!