وزير الخارجية يبحث مع السفير الفرنسي أزمة اليمن

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

بحث وزير الخارجية أحمد بن مبارك، السبت، الأزمة اليمنية مع السفير الفرنسي لدى اليمن جان ماري صفا.

وقال بن مبارك وفق ما نقلت عنه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، إن هناك "مؤشرات قوية (لم يوضحها) على إدراك المجتمع الدولي للطبيعة العدوانية لمليشيا الحوثي وتهديدها للأمن والسلم في اليمن والمنطقة".

وأكد "سعي مجلس القيادة الرئاسي لتحقيق السلام واستعادة الأمن والاستقرار في اليمن".

وأضاف بن مبارك: "لكن حقيقة عدم وجود شريك يؤمن بالسلام يجهض كافة الجهود التي تبذل لمساعدة اليمن على الخروج من أزمته".

من جانبه أكد جان صفا "استمرار بلاده بالمساهمة في حل الأزمة وإحلال السلام ودعم وحدة وأمن واستقرار اليمن" بحسب الوكالة ذاتها.

وفشلت الأطراف اليمنية في تمديد اتفاق هدنة بالبلاد، بدأ في 2 أبريل/ نيسان 2022 وانتهى في 2 أكتوبر/ تشرين الأول من العام ذاته.

ومنذ أكثر من 8 سنوات يعاني اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!