مجلس القيادة الرئاسي يهدد بـ“خيارات قاسية” لمواجهة تصعيد الحوثيين

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

هدد مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، الأربعاء، باللجوء إلى "خيارات قاسية" لمواجهة تصعيد الحوثيين.

جاء ذلك خلال لقاء بين عضو مجلس القيادة الرئاسي عبد الرحمن المحرمي، والسفير الأمريكي لدى اليمن ستيفن فاجن في العاصمة السعودية الرياض، نشرت فحواه وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

واتهم المحرمي الحوثيين "بالتمادي في استهداف المنشآت النفطية المصدر الوحيد العائد للحكومة بهدف حرمان كافة أبناء الشعب من الرواتب والمشاريع الخدمية".

وأضاف أن المجلس "لن يسمح باستمرار حالة اللاسلم واللاحرب ولديه خيارات قاسية ومريرة على المليشيا الحوثية"، دون تفاصيل أكثر.

ومؤخرا، شنت جماعة الحوثي هجمات على 3 موانئ نفطية، هي الضبة والنشيمة وقنا في محافظتي حضرموت وشبوة شرقي اليمن، ما أدى لوقف تصدير النفط الذي تعتمد عليه الحكومة بشكل رئيسي لدفع رواتب الموظفين.

وفشلت الأطراف اليمنية في تمديد اتفاق هدنة بالبلاد، بدأ في 2 أبريل/ نيسان 2022 وانتهى في 2 أكتوبر/ تشرين الأول من العام ذاته.

ومنذ أكثر من 8 سنوات يعاني اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!