أنقرة: وقف إطلاق النار سيكون خطوة نحو الحل السياسي باليمن

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أكد رئيس البرلمان التركي، مصطفى شنطوب، على ضرورة العودة إلى وقف إطلاق النار في اليمن، مبيناً أنه خطوة لاستئناف عملية التوصل إلى الحل السياسي للأزمة القائمة في البلاد.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، الاثنين، خلال لقاء ثنائي عقده مع رئيس مجلس النواب اليمني سلطان سعيد عبد الله البركاني، على هامش اجتماع الجمعية العامة الثالث عشر للجمعية البرلمانية الآسيوية، المنعقد في ولاية أنطاليا التركية.

شنطوب الذي أشار إلى الروابط التاريخية والثقافية والبشرية بين تركيا واليمن، شدد على ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين.

وأعرب عن أمله في تخلص الشعب اليمني من المآسي التي يعيشها، وعودة اليمن إلى السلام والرخاء والاستقرار الدائم.

وشدد على مواصلة تركيا دعم وحدة وسيادة الأراضي اليمنية.

وفي سياق متصل، عبر شنطوب عن أسف بلاده إزاء فشل جهود تمديد وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه خلال العام الماضي.

وأكد على ضرورة العودة إلى وقف إطلاق النار بأقرب وقت في اليمن، معتبراً ذلك خطوة لاستئناف عملية التوصل إلى الحل السياسي للأزمة القائمة في البلاد.

واختتم شنطوب حديثه بالتأكيد على مواصلة بلاده تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

وفشلت الأطراف اليمنية في تمديد اتفاق هدنة بالبلاد، بدأ في 2 أبريل/ نيسان الماضي وانتهى في 2 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

ومنذ نحو 8 سنوات يشهد اليمن حربًا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!