نقابة يمنية ترصد 92 انتهاكا بحق صحفيين في 2022

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، الإثنين، أنها رصدت 92 انتهاكًا بحق منتسبيها خلال العام 2022، بينها حالتا قتل.

جاء ذلك في تقرير سنوي أصدرته النقابة حول واقع الحريات الإعلامية باليمن خلال 2022، اطلعت عليه الأناضول.

وأفاد التقرير بأن "نقابة الصحفيين رصدت 92 حالة انتهاك طالت وسائل إعلام وصحفيين ومصورين ومقتنياتهم منذ 1 يناير (كانون الأول) إلى 31 ديسمبر (كانون الثاني) 2022".

"الانتهاكات توزعت بين 17 حالة اعتداء على صحفيين ووسائل إعلام، و15 حالة محاكمة لصحفيين، و14 حالة احتجاز حرية، و12 حالة تهديد وتحريض"، بحسب التقرير.

كما رصد "13 حالة تعذيب وحرمان للصحفيين المعتقلين من حق التطبيب والرعاية، و9 حالات إيقاف لإذاعات، إضافة إلى 3 حالات مصادرة لمقتنيات الصحفيين، و3 حالات قطع لمرتبات العاملين في وسائل إعلام، ناهيك عن حالتي قتل، وحالة إصدار مدوّنة سلوك وظيفي مقيدة للحريات".

ولفت التقرير إلى أن "جماعة الحوثي ارتكبت 37 حالة من إجمالي الانتهاكات، فيما ارتكبت الحكومة الشرعية بكافة تشكيلاتها وهيئاتها 35 حالة انتهاك".

كما ارتكب مجهولون 12 حالة انتهاك، والمجلس الانتقالي الجنوبي الشريك في الحكومة المعترف بها دوليا ارتكب 6 حالات ، فيما ارتكبت وسيلة إعلامية حالة واحدة، وكذلك ارتكب مسؤول سياسي حالة واحدة، حسب التقرير.

وفي تقريرها، طالبت النقابة "جميع السلطات المختلفة بالتحقيق في كل الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين، وإنهاء حالة الإفلات من العقاب" .

ودعت "كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير، ومكتب المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، إلى مساندة الصحفيين وتبنّي قضاياهم والضغط على كل الأطراف لاحترام حرية الرأي والتعبير".

ويقع اليمن في المرتبة 169 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الإعلام، وفق منظمة "مراسلون بلا حدود" الدولية المعنية بالدفاع عن حرية الإعلام.

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!