رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك يوجه بمضاعفة الجهود لتحسين الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

وجه رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، وزارة الصحة العامة والسكان، بمضاعفة الجهود لتحسين الخدمات الطبية والعلاجية المقدمة للمواطنين، ومكافحة انتشار الأوبئة والحميات، والاهتمام بحملات التحصين.

 

 

وأكد رئيس الوزراء، لدى لقائه اليوم في العاصمة المؤقتة عدن قيادة وزارة الصحة العامة والسكان، على الاستمرار بتنفيذ برنامج الإصلاحات في القطاع الصحي، وتشديد الرقابة على سوق الادوية والتحقق من جودتها وصلاحيتها.. موجها الوزارة بالتعاون مع الجهات المختصة بتكثيف الجهود لمكافحة تهريب الادوية.

 

 

كما وجه الدكتور معين عبدالملك، وزارة الصحة بالعمل الجاد والدائم لخدمة المواطنين والسعي لايجاد مشاريع صحية نموذجية فيما يخص مكافحة السرطان والمراكز التخصصية للقلب والكلى وضرورة تشغيلها بالمحافظات وخصوصا بالمدن الكبرى.. مشددا على سرعة إنشاء مستشفيات حميات بالمحافظات، واستكمال النظام الصحي المعلوماتي الشامل في الطريق لأتمتة النظام الصحي والعمل على ايجاد تمويل صحي دائم للقطاع الصحي.

 

وحسب ما نشرته وكالة سبأ اليمنية للانباء فقد اطلع رئيس الوزراء من قيادة وزارة الصحة، على تقارير حول مستوى الأداء خلال الفترة الماضية، واستراتيجياتها للتعامل مع التحديات القائمة في القطاع الصحي، إضافة الى أوضاع المستشفيات والمراكز الصحية في العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة وخطط النهوض بمستوى خدماتها.

 

بدوره استعرض وزير الصحة الدكتور قاسم بحيبح، الوضع الصحي والوبائي وجهود الوزارة في مواجهة الاوبئة حيث تم تطعيم اكثر من ٢ مليون ونصف طفل ضد شلل الاطفال ومليون تطعيم ضد كوفيد ١٩ وعشرات حملات التطعيم ضد الحصبة والكزاز والدفتيريا.. مشيرا الى ان هذه الجهود تأتي في ظل عرقلة المليشيات الحوثية لحملات التطعيم مما سبب عودة لأوبئة كانت اليمن خالية منها.

 

 

ولفت بحيبح الى انه بدعم الحكومة والمانحين اثناء جائحة كورونا اصبح لدينا ٢٨ مصنع اوكسجين طبي تغطي كل احتياجات القطاع الصحي بعد ان كانت مجرد ٥ مصانع فقط وزاد عدد اسرة العناية المركزة الى ٣٠٠ سرير بعد ان كانت ٦٠ سرير قبل الجائحة فقط.

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!