استنكار .. الملحقيات الثقافية بالخارج تستنكر اغلاق وزارة التعليم العالي في عدن

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

استنكرت الملحقيات الثقافية والقائمين على شؤون الطلاب بالسفارات على ما قام به اليوم مجموعة مسلحين خارجين عن القانون بإقتحام وزارة التعليم العالي بالعاصمة المؤقتة عدن،

 

وترهيب الموظفين والعاملين بديوان عام الوزارة وإغلاقها امام الجمهور مما يترتب عليه من اثر سلبي على أبنائنا الدارسين في الخارج والمراجعين بالداخل، بحسب بيان صادر عنهم .

 

ودعوا الجهات المختصة بالقيام بمهامها القانونية والوظيفية بحماية المنشآت العامة من أي إعتداء أو تدخل في عملها  أياً كان مصدره ومنها وزارة التعليم العالي، خاصة وأنها تقدم خدمة عامة للجمهور بشكل مباشر،وتخضع لإشراف ورقابة سلطة الحكومة والجهات الرقابية المختصة 

 

وأكدوا وقوفهم مع قيادة الوزارة وجميع منتسبيها بما يوفر لهم  بيئة آمنة للعمل وفقاً للقانون.

وقد اقدمو  مسلحون ومجاميع على اقتحام مبنى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في العاصمة المؤقتة عدن، وإغلاقه والاعتداء على بعض الموظفين، ومنع الجميع من الدخول أو الخروج من المبنى. 

 

وجاءت عملية الاقتحام بعد حملة تحريض و وتحشيد إعلامي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إثر نشر كشوفات المنح الدراسية، وما سبقها من أحداث تفجرت بعد إقالة وزير التعليم العالي لمدير عام البعثات السابق "سالم الطاهري" وتعيين نائبه بديلا عنه، في خطوة وصفتها الوزارة في بيان سابق أنها تأتي في إطار تصحيح وترتيب العمل داخل الوزارة، ومكافحة الفساد بعد شكاوى طلابية ووقائع موثقة بحق الطاهري.  

 

إلى ذلك عبر مصدر في التعليم العالي عن استنكاره لما حدث، معبرا عن الإدانة البالغة لمثل هذه الاعتداءات  على مؤسسات الدولة، وما يمثله هذا الفعل الشنيع من ترسيخ للبلطجة والفوضى على حساب النظام والقانون.

 

وطالب المصدر المجلس الرئاسي والسلطات العليا في العاصمة عدن، بوضع حد صارم لمثل هذه الأفعال ومحاسبة مرتكبيها، وإعادة الاعتبار لمؤسسات الدولة.

 

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!