طارق صالح يجدد العهد أنا على خطى الزعيم ثائرون والبركاني يوجه دعوة تفاصيل

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أكد العميد طارق محمد عبدالله صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، الاستمرار على درب الزعيم الشهيد علي عبدالله صالح، الذي وهب دمه في سبيل حرية وكرامة الشعب اليمني يوم الـ4 من ديسمبر 2017، وهو يقود ثورة عظيمة ضد الكهنوت الحوثي. 

 

  وقال العميد طارق صالح في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر: "في القاهرة عاصمة العروبة وحامية ثورتي سبتمبر وأكتوبر، وبيروت شركاء الوجع، إلى مأرب الحضارة والتاريخ والمقاومة والصمود، والمخا حاضنة رفاق الزعيم وجنوده وطلقتهم الأولى، بعد صنعاء المكلومة الحزينة، فيها جميعًا جددنا إشعال جذوة ديسمبر، وإنا على درب الزعيم ثائرون". 

 

  وأضاف عضو مجلس القيادة الرئاسي: "تحيا الجمهورية اليمنية". 

  وشهدت مدينة المخا، اليوم الأحد، مهرجانًا كرنفاليًا وخطابيًا؛ إحياء للذكرى الـ5 لثورة الثاني من ديسمبر، بحضور قيادات برلمانية وحزبية ورسمية، على رأسهم الشيخ سلطان البركاني رئيس مجلس النواب

 

هذا وقد دعا رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، القوى الوطنية بمختلف مكوناتها وكل أبناء الشعب اليمني بمختلف توجهاتهم السياسية إلى وحدة الصف ومضاعفة الجهود والتلاحم بشكل قوي أكثر من أي وقت مضى، والترفع عن المماحكات ونسيان خلافات الماضي والاتجاه نحو الهدف الذي يجمع كل الأحرار الوطنيين الى الوقوف صفاً واحداً لإسقاط الانقلاب الحوثي الارهابي المدعوم من إيران واستعادة الدولة المدنية.

 

وقال البركاني في كلمته التي القاها، اليوم، بمدينة المخا بمناسبة إحياء الذكرى الخامسة لانتفاضة الثاني من ديسمبر " ان الرهان على السلام الضائع ليس إلا زيادةً في المعاناة للشعب اليمني، فالمليشيات الحوثية الإرهابية ليست شريك سلام، وأن تحريك جميع الجبهات هي الطريقة الوحيدة، وإن تطهير الحديدة من رجس الوثنية الإيرانية وخبث السلالية المقيتة صارا امراً حتمياً مثله مثل تعز، والضالع اب، والبيضاء، ومأرب، وصعدة، والجوف، وصولاً إلى صنعاء".

 

 

واضاف "لقد غادرت المشهد وجوهٌ كثيرة وفي المشهد نفسه يزيد حضور الزعيم علي عبدالله صالح من قبره ليؤكد أنه هزم الموت وهزم المليشيات الارهابية وهزم الإمامة وغرس في نعشها أكثر من مسمار حتى وهو ميت تحت الثرى ومازال يقاتل من أجل وطنه وفي سبيل شعبه وما زال يخزي ويعري مليشيات الموت والدمار".

 

 

واشار الى أن هذه الذكرى التي تصادف هذا اليوم الممزوج بالحزن وبالرضا، وبالوجع الشديد وبالفخر معاً، وبالحزن لأن الخسارة فادحة، وبالرضا لأننا نعرف أن الشهادة في سبيل الوطن كان حلم يضيء في أعماق روح الزعيم علي عبدالله صالح..مترحماً على روح الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ورفيقه الشهيد الأمين عارف الزوكا وجميع الشهداء..مؤكدًا بأن القضية التي نزف الشهيد دمه وروحه من أجلها ماتزال واقفة تستحث اليمانيين في كل مكان وتستنصر نخوتهم لتلبية النداء الذي وجهه لحظة الرحيل، لاقتلاع جذور المليشيات الحوثية الإرهابية.

 

 

وشدد على إدراك خطورة المرحلة الراهنة، وتقديم المصلحة العامة على المصلحة الخاصة وتحرير وتطهير كامل تراب الوطن واستعادة الدولة والنظام والقانون والحفاظ على أهداف الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية والكرامة اليمنية، وتحقيق الانتصار الكبير على ميليشيا جماعة الحوثي الانقلابية. .مشيداً بصمود أبطال القوات المسلحة وتضحياتهم في مختلف ميادين العزة والكرامة.

 

 

كما قام رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني، ومعه محافظي تعز والحديدة، نبيل شمسان، والحسن طاهر، بزيارة مقبرة الشهداء، حيث وضعوا خلالها إكليلا من الزهور على النصب التذكاري وقراءة الفاتحة ترحما على أرواح شهداء الوطن الذين استشهدوا وهم يذودون عن حياض الوطن ويدفعون عنه شر عصابة الحوثي ويفشلون مؤامرته التدميرية والتخريبية التي تسعى للنيل من اليمن وأبنائه واستقرارهم في الحاضر والمستقبل

 

 

وكاله 2 ديسمبر+وكالة سبأ اليمنية للانباء 

 

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!