عضو مجلس القيادة الرئاسي رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية العميد الركن طارق صالح يحث الأجهزة الأمنية بالساحل الغربي على التأهيل النوعي ومضاعفة الجهود

قبل 3 يوم | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

شدد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، عضو مجلس القيادة الرئاسي- رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، على أن مصالح المواطنين في الساحل الغربي وأمنهم، مسؤولية مُلزمة تقع على عاتق كافة الوحدات والأجهزة الأمنية.

 

  وحسب ما نشرته وكالة 2 ديسمبر فانه خلال استقباله، أمس العميد مجاهد الحزورة، قائد قطاع أمن الساحل الغربي، ومدير أمن مديرية ذو باب حمدون الصبيحي؛ حثّ العميد طارق صالح على مضاعفة الجهود والتسلح بالمزيد من اليقظة الأمنية، والارتقاء المستمر بالعمل الأمني، وتعزيز مستوى الجاهزية، لمواجهة أي طارئ يستهدف أمن وسكينة المواطنين.

 

  ونبّه قائدُ المقاومة الوطنية، القيادات الأمنية إلى أهمية بسط نفوذ الدولة في كل المناطق المحررة وحماية ورعاية مصالح المواطنين وردع كل ما يمس أمنهم واستقرارهم؛ مؤكدًا أن الحالة الراهنة في عموم البلاد تفرض على الأجهزة الأمنية ومنتسبيها مهام جسيمة تتطلب بالضرورة تأهيلًا نوعيًا مستمرًا للقادة والضباط والصف والأفراد.

 

  ووجّه عضو مجلس القيادة الرئاسي، قائد قطاع أمن الساحل الغربي ومدير أمن ذو باب، بمضاعفة الجهود وتكثيف التنسيق مع قوات خفر السواحل ومختلف الوحدات العسكرية في القوات المشتركة لتنظيم المهام الملقاة على عاتق الجميع، كل حسب تخصصه، وإفشال كافة المحاولات والممارسات الحوثية، سواء تلك المتعلقة بتهريب الأسلحة والممنوعات أو محاولات زرع الخلايا الإرهابية وإشاعة الفوضى في المناطق المحررة. 

 

  من جهتهما، عبّر الحزورة والصبيحي عن سعادتهما بهذا اللقاء، والحرص الكبير والمستمر من قِبل العميد طارق صالح على متابعة الأوضاع الأمنية أولًا بأول؛ مؤكدين أن القوات الأمنية في كافة ربوع الساحل الغربي حاضرة وبكل يقظة؛ لتأدية مهامها وتنفيذ الأوامر والتوجيهات على أكمل وجه.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!