المكتب السياسي للمقاومة الوطنية يدين الهجمات الحوثية الإرهابية على المنشآت النفطية ويؤكد إصرارها على إلحاق الأذى بحياة اليمنيين ويصدر بيان (نص البيان)

قبل 4 يوم | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أدان المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، استمرار الهجمات الإرهابية لمليشيا الحوثي المدعومة من إيران على المنشآت النفطية في محافظة حضرموت شرقي البلاد. 

  وقال المكتب السياسي في بيان، إن الهجوم المتجدد على ميناء الضبة في حضرموت، يعتبر تصعيدًا خطيرًا من شأنه أن يفاقم الأوضاع الإنسانية في البلاد.

  وشدد البيان على أن الهجوم يُعد جريمة حرب وانتهاكًا صارخًا لكل القوانين والمواثيق الدولية، وإصرارًا على إلحاق الأذى بحياة اليمنيين، وحرية وسلامة الملاحة البحرية، وتهديدًا لإمدادات الطاقة.

  ودعا المكتب السياسي مجلس القيادة الرئاسي وكافة القوى الوطنية لتحمل مسؤولياتهم والوقوف بحزم تجاه هذه الانتهاكات الخطيرة، مطالبًا المجتمع الدولي باتخاذ موقف حازم إزاء الإرهاب الحوثي المتواصل.

    نص البيان كما نشرته وكالة2 ديسمبر كما يلي :

  يدين المكتب السياسي للمقاومة الوطنية استمرار استهداف مليشيا الحوثي الإرهابية للأعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية الوطنية في ميناء الضبة النفطي بمديرية الشحر في محافظة حضرموت، والذي تعرض أمس 22 نوفمبر 2022م، لهجوم بطائرة مسيّرة صناعة إيرانية نفذته مليشيات الحوثي أثناء رسو إحدى السفن النفطية التجارية في الميناء، ما يعتبر تصعيدًا خطيرًا من شأنه أن يفاقم الأوضاع الإنسانية في البلاد. 

  ويؤكد المكتب السياسي للمقاومة الوطنية أن الهجوم على ميناء الضبة يُعد جريمة حرب وانتهاكًا صارخًا لكل القوانين والمواثيق الدولية، وإصرارًا على الإضرار بمحافظة حضرموت، وحياة كل أبناء الوطن، وحرية وسلامة الملاحة البحرية، وتهديدًا لإمدادات الطاقة. 

  داعيا مجلس القيادة الرئاسي وكل القوى الوطنية إلى تحمل مسؤولياتهم واتخاذ التدابير اللازمة لحماية المنشآت الاقتصادية التي تتعرض لاستهداف ممنهج من قِبل مليشيات الحوثي الإرهابية، ومطالبًا المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياتهم واتخاذ موقف حازم من إرهاب مليشيات الحوثي المدعومة إيرانيًا تجاه الشعب اليمني والملاحة البحرية وإمدادات الطاقة. 

  صادر عن المكتب السياسي للمقاومة الوطنية 

المخا- 23 نوفمبر 2022م

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!