الحوثيون يتبنون الهجوم الجديد على ميناء الضبة والحكومة تطالب المجتمع الدولي بالانتقال من الإدانة إلى مواجهة التهديدات

قبل 5 يوم | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت مليشيا الحوثي الانقلابية،  تبنيها للهجمات المسيّرة التي استهدفت، الاثنين، ميناء الضبة النفطي في محافظة حضرموت شرقي اليمن.

وقال المتحدث العسكري باسم مليشيا الحوثي يحيى سريع، إن قواته “نجحت في إجبار سفينة نفطية حاولت الاقتراب من ميناء الضبة جنوبي البلاد على المغادرة”.

وأضاف: “السفينة التي كانت في مهمة نهب كميات كبيرة من النفط رفضت الاستجابة لتحذيرات القوات المسلحة، وقد حاول العدو اتخاذ إجراءات تمكنت قواتنا من رصدها والتعامل معها بالشكل المناسب”. حد تعبيره.

كما أكد على استمرار المليشيا الحوثية في شن الهجمات الإرهابية على المنشآت الحيوية، تحت ذريعة “حماية الثروة الوطنية السيادية حتى تصبح عائداتها في خدمة اليمنيين ولتغطية مرتبات كافة الموظفين في كل المناطق اليمنية” حد وصفه.

في السياق، طالبت الحكومة، مساء اليوم، المجتمع الدولي، إلى الانتقال من الإدانة لهذه الأعمال الإرهابية التي تهدد استقرار اليمن والمنطقة، إلى العمل الجماعي لردعها ومواجهتها بتصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية دولية، ومواجهة تهديداتها للسلم والأمن الدوليين.

ودعت الحكومة في بيان لها نشرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إلى “مضاعفة الضغوط على النظام الإيراني المارق لوقف أعماله وتدخلاته المزعزعة لأمن واستقرار دول المنطقة والعالم”.

وقال البيان، إن استمرار استهداف المليشيا الحوثية الارهابية للأعيان المدنية والمنشآت الاقتصادية الوطنية يمثل تصعيدا خطيرا من شأنه مفاقمة الوضع الانساني، وتهديد إمدادات الطاقة وحرية وسلامة الملاحة والتجارة الدولية.

وأوضح البيان، أن هذه الإعتداءات الإجرامية المتكررة على المنشآت والأعيان المدنية، تمثل “انتهاكا صارخا لكل القوانين والأعراف الدولية، واستهتارا سافرا بالتداعيات الإنسانية والبيئية والاقتصادية الكارثية المترتبة عليها”.

وأكد البيان، أن “المليشيا الحوثية الإرهابية أقدمت على هجومها الجديد بالطائرات الإيرانية المسيّرة مستهدفة ميناء الضبة النفطي بحضرموت أثناء رسو إحدى السفن النفطية التجارية في الميناء، غير مكترثة بمخاطر وآثار هذه الإعتداءات الجبانة”.

وذكّر البيان، بالجهود الحكومية الرامية إلى “التخفيف من معاناة الشعب اليمني وتلبية الحد الأدنى من الخدمات رغم شحة الإمكانات والظروف الاقتصادية الصعبة جراء الحرب التي أشعلتها المليشيات الحوثية الإرهابية بينما تواصل هذه المليشيات تماديها الصلف في استهداف ما تبقى من الشرايين المنقذة لحياة ملايين اليمنيين”.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع، أن الدفاعات الجوية تمكنت من اعتراض وإسقاط عدد من الطائرات الحوثية المسيرة في سماء ميناء الضبة النفطي.

وأشارت إلى أن إحدى الهجمات اصابت منصة تصدير النفط في الميناء وألحقت أضرارا مادية فيها.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!