الرئيس العليمي يكشف عن موافقة صندوق النقد الدولي تعزيز البنك المركزي بمبلغ 300 مليون دولار

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف رئيس مجلس القيادة الرئاسي رشاد العليمي، عن موافقة صندوق النقد الدولي، على تسهيل سحب اليمن مبلغ 300 مليون دولار، من حقوق السحب الخاصة لدى الصندوق، لتعزيز حساب البنك المركزي اليمني.

وعبر خلال لقائه اليوم الخميس، في العاصمة السعودية الرياض، مع القائمة بأعمال السفارة الأمريكية لدى اليمن إنغر تانغبورن، عن تقديره، لدور الولايات المتحدة وبريطانيا، في موافقة صندوق النقد الدولي، لتعزيز حساب البنك المركزي، ابتداءَ من الأسبوع المقبل.

وقال: إن هذه الخطوة ستساهم في تعزيز الثقة بالعملة المحلية، واستمرار استيراد السلع الأساسية، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين في جميع أنحاء اليمن.

وبحث اللقاء، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، مستجدات الأوضاع في اليمن، والتنسيق المشترك للتخفيف من الأزمة الإنسانية التي تسببت بها مليشيا الحوثي الانقلابية.

كما استعرض اللقاء، تداعيات التهديدات الإرهابية الحوثية على الأوضاع المعيشية، والأمن والسلم الدوليين، والإجراءات المطلوبة لاحتوائها.

وأوضح الرئيس العليمي، أن مجلس القيادة الرئاسي والحكومة، اتخذا إجراءات لردع التهديدات الحوثية، بما في ذلك المصفوفة التنفيذية لقرار مجلس الدفاع الوطني بتصنيف المليشيا منظمة إرهابية.

وإذ جدد العليمي، طمأنة المنظمات الإنسانية ووكالات الإغاثة والقطاع الخاص، من مراعاة الحكومة لكافة المخاوف المتعلقة بتدفق المساعدات للشعب اليمني. حذر في الوقت نفسه من التعامل مع مليشيا الحوثي خارج إطار الاستثناءات المعتمدة.

كما أشاد العليمي، بالجهود الأميركية في تنفيذ قرار حضر الأسلحة إلى مليشيا الحوثي، واعتراضها العديد من سفن التهريب الإيرانية، التي كان آخرها ضبط الأسطول الأميركي الخامس الأسبوع الماضي للشحنة الضخمة من وقود الصواريخ ومواد تدخل في صناعة المتفجرات، في خليج عُمان.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!