الرئيس الأمريكي بايدن: الجمهوريون سيعلنون عن انتهاكات إذا خسروا في الانتخابات

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

صرح الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بأن العديد من المرشحين الجمهوريين لمناصب مختلفة في الانتخابات النصفية المقبلة في البلاد، يمكنهم في حالة هزيمتهم الإعلان عن حدوث مخالفات خلال التصويت.

 

 

وقال بايدن خلال اجتماع مع الناخبين في ضاحية نيويورك يونكرس: "هناك أكثر من 300 مرشح جمهوري لمناصب فدرالية ومحلية مختلفة في الولايات يرفضون نتائج الانتخابات. وهم يقولون إنني لم أفز بالانتخابات، وذلك بالرغم من فشل مئات المحاولات للطعن حتى في المحاكم التي يسيطر عليها الجمهوريون"

 

.

وأضاف: "هؤلاء "الناكرون" لا يحاولون إنكار حقك في التصويت فحسب بل إنهم يحاولون إنكار حقك في أخذ صوتك بعين الاعتبار. ولا أمزح معكم. بالنسبة لهؤلاء الناس الذين يرفضون نتائج الانتخابات لديهم نتيجتان للتصويت فقط: إما فازوا أو تم خداعهم. لا يمكنك أن تحب بلادك عندما تفوز فقط".

 

 

وأعلن بايدن في 2 نوفمبر الجاري أن عددا من المرشحين لمناصب مختلفة في الولايات الأمريكية يثيرون الفوضى في البلاد لأنهم غير مستعدين عشية الانتخابات النصفية للالتزام بالموافقة على نتيجة التصويت مسبقا.

 

 

وستجري الانتخابات النصفية في الولايات المتحدة غدا الثلاثاء. وسيتم فيها انتخاب 435 عضوا لمجلس النواب وثلث نواب لمجلس الشيوخ. ووفقا للتوقعات سيتمكن الحزب الجمهوري الأمريكي من زيادة عدد نوابه في كلا غرفتي الكونغرس، الأمر الذي سيمنحهم إمكانية عرقلة تنفيذ الاقتراحات التي يقدمها الرئيس الديمقراطي.

 

 

المصدر: تاس+RT

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!