في ظل تهديدات كوريا الشمالية .. سيول وواشنطن تجريان تدريبات جوية الأسبوع المقبل

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

أعلنت كوريا الجنوبية، اليوم (الجمعة)، أنها سوف تجري والولايات المتحدة تدريبات جوية مشتركة كبيرة، الأسبوع المقبل، تشمل نحو 240 طائرة عسكرية، للتحقق من القدرات التشغيلية للحلفاء في زمن الحرب وسط التهديدات المتزايدة من كوريا الشمالية.

 

ومن المقرر أن تبدأ تدريبات «فيجيلانت ستورم» التي تستمر 5 أيام، يوم الاثنين المقبل، حيث تسعى سيول وواشنطن جاهدتين إلى تعزيز الردع وسط مخاوف من أن بيونغ يانغ قد تصعّد التوترات عبر إجراء تجربة نووية، أو أعمال استفزازية أخرى. بحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية (يونهاب).

 

وحسب ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط فقد قال مسؤولون في سيول، إن هذه التدريبات ستكون أول نشر للجيش الأميركي لطائرات «إف - 35» في كوريا الجنوبية، في خطوة واضحة من الحلفاء لتسليط الضوء على قوتهم الجوية المشتركة في ظل التهديدات العسكرية المستمرة من بيونغ يانغ.

 

وستنضم القوات الجوية الأسترالية إلى التدريبات مع نشر طائرة التزويد بالوقود جواً «كيه سي 30 - إيه».

 

وهذه هي المرة الأولى التي تجري فيها التدريبات الجوية المشتركة بين سيول وواشنطن بحجم كبير منذ تعليق التدريبات المشتركة المسماة «فيجيلانت ايس» عام 2018 لدعم الجهود الرامية للمصالحة بين الكوريتين في ظل إدارة مون جيه - إن السابقة.

 

وتشهد شبه الجزيرة الكورية توتراً شديداً على خلفية قيام كوريا الشمالية المسلحة نووياً بسلسلة من التجارب الصاروخية، كان آخرها إطلاق بيونغ يانغ صاروخين باليستيين قصيري المدى صباح اليوم تجاه بحر اليابان والذي يُعرف أيضاً بالبحر الشرقي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!