أثارت قلق الولايات المتحدة الأمريكية..القوات الاستراتيجية الروسية باشراف الرئيس الروسي بوتين تتدرب على شن ضربات نووية مكثفة

قبل سنة 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

تلقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تقرير وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو عن سير تدريب قوات الردع الاستراتيجي، التي أثارت قلق الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقال وزير الدفاع الروسي إن "تدريبات الردع الاستراتيجي تندرج في إطار الاستعداد لاحتمال قيام العدو بهجوم ضد بلادنا".

 

 

وقد أعلن الكرملين عن إجراء تدريبات لقوات الردع الاستراتيجية البرية والبحرية والجوية بقيادة القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس البلاد فلاديمير بوتين، جرى خلالها إطلاق صواريخ باليستية وكروز عابرة للقارات من بينها صاروخ "يارس" من قاعدة بليسيتسك الفضائية، وكذلك صاروخ "سينيفا" من بحر بارنتس في ميدان كورا بكامتشاتكا، كما شاركت الطائرات بعيدة المدى من طراز Tu-95MS في تنفيذ المهام، حيث أطلقت صواريخ كروز جوا.

 

وخلال التدريبات تم فحص جاهزية هيئات القيادة والسيطرة العسكرية ومهارات القيادة والعمليات في تنظيم تنفيذ المهام والسيطرة على القوات.

 

وقد اكتملت المهام التي تضمنتها تدريبات قوات الردع الاستراتيجي على أكمل وجه، وأصابت جميع الصواريخ أهدافها بدقة، ما يؤكد جميع خصائصها المحددة.

 

 

يذكر أن هذا هو التدريب الثاني من نوعه هذا العام، حيث جرى أول هذه التدريبات في 19 فبراير الماضي قبل 5 أيام من بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة بأوكرانيا.

 

المصدر: نوفوستي+RT

 

أبرز ما جاء في لقاء معالي الدكتور شائع محسن الزنداني مع قناة سكاي...

لا تعليق!