مجموعة ميتا تؤكّد عودة خدمة واتساب بعد عطل

قبل شهر 1 | الأخبار | علوم وتكنولوجيا
مشاركة |

أكّدت مجموعة ميتا الأميركية العملاقة الثلاثاء أنها أصلحت العطل العالمي الذي عرقل إرسال وتلقي الرسائل عبر تطبيق واتساب للمراسلة الفورية الذي يحظى بشعبية كبيرة في العالم ويستخدمه مليارات الأشخاص.

وكان موقع "داون ديتيكتور" قد أفاد صباح الثلاثاء عن مشكلات في الخدمة مشيرا إلى شكاوى من مستخدمين نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال داون ديتيكتور إن آلافا من مستخدمي الانترنت أفادوا عن مشكلات منذ الساعة 07,17 بتوقيت غرينتش، مع زيادة ملحوظة ظهرت على الرسم البياني الخاص الذي يغطي الساعات ال24 الماضية.

وقالت ميتا، الشركة الأم لواتساب، إنها تعمل على إعادة الخدمة "بأسرع ما يمكن"، قبل أن تعلن عن إصلاح المشكلة في وقت لاحق الثلاثاء.

وأكد متحدث باسم ميتا لوكالة فرانس برس "نحن مدركون أن بعض الأشخاص واجهوا مشكلات في إرسال الرسائل على واتساب اليوم. لقد أصلحنا المشكلة ونعتذر عن أي إزعاج".

وكان مستخدمون لمنصات التواصل الاجتماعي قد اشتكوا من عدم تمكنهم من الاتصال بالتطبيق أو بعث أي رسائل، علما بأن البعض أفادوا عن عودة للخدمة حوالى الساعة 08,50 ت غ.

وبرز وسم واتسابداون (whatsappdown#) من بين الأكثر تداولا على تويتر في أنحاء العالم الثلاثاء، فيما لفتت ملايين الرسائل على منصة إنستاغرام لتشارك الصور والمملوكة أيضا من ميتا، إلى العطل.

وحاول بعض مستخدمي تويتر إيجاد جانب مضحك للعطل الفني، وقالوا ممازحين إن تويتر سيستغل الوضع وسيكسب عاصفة من الاتصالات الجديدة في الساعات القادمة.

ولم يتضح بعد سبب العطل.

- أعطال منيت بها ميتا -

تعرضت مجموعة ميتا، المعروفة سابقة فيسبوك، لعطل غير مسبوق العام الماضي طال منصاتها الرئيسية للتواصل الاجتماعي ولا سيما فيسبوك وإنستاغرام وواتساب وميسنجر.

واعتبرت فترة وحجم العطل الذي طرأ على المنصات الأربع التي يستخدمها مليارات الأشخاص، واحدة من الأكبر من نوعها بحسب داون ديتكتور.

آنذاك أقرت فيسبوك بأن الحادثة نجمت عن خطأ من جانبهم ولم تكن بسبب مشكلة فنية.

وتخطى عدد مستخدمي واتساب لتبادل الرسائل المجانية، عتبة ملياري مستخدم في أنحاء العالم في شباط/فبراير 2020، ويُعد من الأكثر استخداما.

وغيرت مجموعة فيسبوك اسمها العام الماضي إلى ميتا، إيذانا بسعيها لبناء رؤيتها لعالم الواقع الافتراضي التفاعلي المعزز والذي تعتبره المستقبل.

غير أن ميتا تشهد فترة مالية صعبة نظرا لتراجع عائدات الإعلانات والمنافسة الشرسة من منصات أخرى مثل تيك توك، التي تزايدت شعبيتها بشكل كبير بين مستخدمي المنصات الاجتماعية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!