اوكرانيا: روسيا تهاجمنا بـ«مسيّرات إيرانية»

قبل 3 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

حمّلت أوكرانيا مسؤولية قتل مواطنيها بطائرات مسيّرة لإيران بعدما هاجمت روسيا مدناً أوكرانية، خصوصاً العاصمة كييف، بمسيّرات انتحارية، أمس (الاثنين)، أسفرت عن 6 قتلى وانقطاع التيار الكهربائي عن مئات البلدات.

 

وقال ميخايلو بودولياك، مستشار الرئيس الأوكراني، عبر «تويتر»: «إيران مسؤولة عن قتل أوكرانيين. فالدولة التي تضطهد شعبها تقدم الآن أسلحة فتاكة لقتل أعداد كبيرة من الناس في قلب أوروبا. هذه هي عواقب الأعمال غير المنجزة والتنازلات لنظام استبدادي. وهذه حالة تكون فيها العقوبات غير كافية».

 

 

وأبلغت أوكرانيا عن سلسلة من الهجمات الروسية باستخدام طائرات مسيّرة إيرانية الصنع من طراز «شاهد 136» في الأسابيع القليلة الماضية. وتنفي إيران تزويد روسيا بتلك الطائرات، بينما لم يعلق الكرملين على الأمر، حسب «رويترز».

 

 

وحسب ما نشرته صحيفة الشرق الأوسط فقد قال المسؤول في الرئاسة الأوكرانية كيريلو تيموشينكو، إن «عدد القتلى بالهجوم الذي نُفذ بطائرة مسيّرة على مبنى سكني ارتفع إلى 3». وفي وقت سابق، كان رئيس الوزراء الأوكراني دنيس شميغال، قد أعلن أن ضربات روسية عدة استهدفت صباح أمس، منشآت حيوية في 3 مناطق أوكرانية؛ منها كييف، ما أدّى إلى انقطاع التيار الكهربائي في «مئات البلدات».

 

 

وفيما أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أنه «خلال الساعات الـ13 الأخيرة، اعترض الجيش الأوكراني 37 طائرة مسيّرة إيرانية من طراز (شاهد 136) و3 صواريخ (كروز) روسية»، قال الجيش الروسي إنه أصاب كل أهدافه في أوكرانيا.

 

 

إلى ذلك، تفاقم الخلاف الروسي - الإسرائيلي على خلفية إعلان تل أبيب دعمها أوكرانيا في هذه الحرب. وفي أقوى رسالة تحذير لإسرائيل، قال الرئيس الروسي السابق ديميتري ميدفيديف الذي يشغل حالياً منصب نائب رئيس مجلس الأمن القومي، إن احتمال تصدير أسلحة إسرائيلية لأوكرانيا سوف يشكّل تحولاً حاسماً في العلاقات، مشيراً إلى أنها «إذا فعلت ذلك فسوف تدمر جميع العلاقات مع روسيا».

 

 

وفيما لزم السياسيون الإسرائيليون الصمت حيال تصريح ميدفيديف، لا يخفى على أحد أن إسرائيل تشهد خلافات حادة حول موقفها من الحرب في أوكرانيا، حيث اليسار والوسط الليبرالي بقيادة رئيس الحكومة يائير لبيد، يؤيدان كييف، بينما اليمين بقيادة رئيس الحكومة السابق بنيامين نتنياهو يقف إلى جانب روسيا

ضحايا حرب اليمن من الأطفال

لا تعليق!