تحت هاشتاج #الحوثي_وحزب_الله_ادوات_اسرائيل تنطلق حملة تكشف مدى هذه العلاقة والجرائم المرتكبة

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تنطلق في هذه الأثناء من مساء اليوم في تمام الساعة الثامنة حملة تحت هاشتاج #الحوثي_وحزب_الله_ادوات_اسرائيل تكشف مدى هذه العلاقة والجرائم المرتكبة.

هذا وتعمل المليشيات الحوثية في عدائها الكلامي لإسرائيل وفي التعاون معها تحت الطاولة ويعقدون معها الاتفاقات، وعلى الضفة الأخرى، لا يخفي الصحفيين الإسرائيليين كثيراً من الخدمات التي تقدمها لهم المليشيا مهما رفعوا من شعارات اللعن والموت لها كما أشارت تقارير إعلامية.

 

ابرزت تلك التقارير مقالًا تحليليًا كتبه مدير وحدة البحوث في قسم السياسة والاستراتيجيات في المركز الأكاديمي متعدد المجالات في هرتسيليا، الجنرال شاؤول شاي، العام الماضي و نشرته صحيفة (إسرائيل هيوم) اعتبر شاي أن "سيطرة الحوثيين المدعومين من إيران على العاصمة اليمنية صنعاء وعدد من الموانئ والمحاور المهمة على البحر الأحمر يحقق مصالح جيو استراتيجية ذات إسقاطات طويلة الأمد لإسرائيل".

 

 

وفي أغسطس 2010 كشفت صحيفة هآرتس أن إسرائيل تلقت في مايو من العام نفسه وثائق من "جماعة شيعية انفصالية" (جماعة الحوثي) تكشف أسماء مواطنين عرب زودوا المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة ببعض الأموال.

 

 

ويقول الباحث في شئون الجماعات الإسلامية نبيل البكيري إن العلاقة بين اسرائيل و"مليشيا الحوثي" قديمة وليست وليدة اللحظة، فهي تعود لستينات وخمسينات القرن الماضي حينما ساهم الإمام أحمد بتسفير أكثر من ستين الف يهودي يمني إلى إسرائيل بما سمي حينها بعملية بساط الريح وتلقى حينها نظامه دعم مالي كبير من إسرائيل.

 

 

ويضيف  أن هذه العلاقة تجلت بشكل أكبر في الحرب الملكية الجمهورية عقب ثورة الـ 26 من سبتمبر حيث دعمت إسرائيل المليشيات الإمامية بالسلاح والخبراء العسكرين علاوة على تنفيذ الطيران الإسرائيلي ضربات لمواقع القوات الجمهورية.

 

وأشار الباحث السياسي إلى الصفقة السرية التي تمت بين مليشيات الحوثي وإسرائيل والتي انكشفت قبل عامين من الآن حينما سمحت سلطات جماعة الحوثي لأسر يهودية يمنية بالسفر الى إسرائيل برفقة مخطوطات نادرة وقديمة للتوراة اليهودية والتي تعتبر مخطوطات وتراث قومي يمني.

 

 

ويؤكد اليمنيون وجود علاقات بين إسرائيل والحوثيين، مبنية على المصالح المشتركة، وأن الحوثيين "قبضوا" أموالاً من إسرائيل نظير تهريب اليمنيين اليهود ونسخة نادرة من التوراة، اعتبروها إحدى السرقات التي مارستها المليشيا الحوثية لتاريخ وتراث البلاد

 

فيما أصبحت العلاقات الحوثية والإسرائيلية ظاهرة بعد أن كانت من تحت الطاولة 

هذا وأصبحت ميليشيا الحوثي وحزب الله ادوات إسرائيلية

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!