فيما يرتقب أن تنتهي الهدنة الأممية في اليمن غداً الأحد، .. بريطانيا تشدد على ضرورة عدم العود إلى الصراع

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

فيما يرتقب أن تنتهي الهدنة الأممية في اليمن غداً الأحد،

شددت بريطانيا على ضرورة عدم العود للصراع.

 

وحسب ما نشرته قناة الحدث العربية فقد دعا وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي ببيان السبت الحوثيين إلى الانخراط البنّاء مع الجهود الأممية للوساطة في تمديد الهدنة.

 

كما اتهم جماعة الحوثي بالاستمرار في تعريض محادثات الهدنة للخطر وحرمان اليمنيين من مستقبل سلمي، مرحباً بالتزام الحكومة اليمنية بتمديد الهدنة في حال الاتفاق عليها، بحسب ما أفادت "وكالة أنباء العالم العربي".

 

 

إلى ذلك، حث الحوثيين على "الانخراط بشكل بنّاء مع جهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص هانس غروندبرغ الرامية للتوسط في الهدنة كي يتسنى إجراء حوار جاد حول تحقيق مستقبل سلمي وشامل بقيادة اليمنيين".

 

وكان غروندبرغ، أكد أن تجديد الهدنة الإنسانية المقرر انتهاؤها في الثاني من الشهر الحالي، ضرورة إنسانية وسياسية.

 

 

كما حذر من أن الفرصة لن تأتي مرة ثانية، ملمحاً إلى إمكانية العودة إلى حالة الحرب، في حال تعنّت الحوثيون.

 

تمديد هدنة سابقة

يذكر أن الأمم المتحدة كانت أعلنت في الثاني من أغسطس الماضي أن الأطراف اليمنية وافقت على تمديد الهدنة السابقة لشهرين إضافيين وفقاً للشروط نفسها، من 2 أغسطس وحتى 2 أكتوبر 2022.

 

أتى هذا التمديد بعد هدنة أممية أولى بدأ سريانها في أبريل الماضي (2022) على جميع جبهات القتال في اليمن لمدة شهرين، ونصت على إيقاف العمليات العسكرية الهجومية براً وبحراً وجواً داخل اليمن وعبر حدوده، وعقد اجتماع بين الأطراف للاتفاق على فتح الطرق في تعز وغيرها من المحافظات لتحسين حرية حركة الأفراد داخل اليمن، وتيسير دخول 18 سفينة تحمل الوقود إلى موانئ الحديدة غرب اليمن خلال شهرين، فضلاً عن السماح برحلتين جويتين من وإلى مطار صنعاء الدولي أسبوعياً.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!