وزارة الدفاع تنظم عرضا عسكريا مهيبا في مدينة مأرب

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

شهدت مدينة مأرب، الاثنين، عرضا عسكريا مهيبا نظمته وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة، بمناسبة العيد الوطني الـ 60 لثورة الـ 26 من سبتمبر.

وخلال الفعالية التي حضرها عضو مجلس القيادة الرئاسي محافظ مأرب سلطان العرادة، ورئيس مجلس الوزراء معين عبدالملك، استعرضت وحدات رمزية من الجيش والأمن أمام المنصة، كما شاركت في العرض وحدات من السلاح الثقيل ومضادات الدروع، وكتائب رمزية للمقاومة الشعبية. حسبما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية (سبا).

وقال العرادة، في كلمة له خلال الفعالية، إن” ثورة 26 سبتمبر هي الثورة الأم التي أعادت الاعتبار للإنسان اليمني وأنهت عقودا من الجهل والتخلف والعنصرية والاستبداد”.

وأضاف: أن “القوات المسلحة والأمن ليسوا جيش حزب ولا قبيلة ولا منطقة ولا سلالة وأنهم التجسيد الحقيقي لعراقة اليمن وأصالة اليمنيين والنموذج الأرقى في الرجولة والفداء والانتماء للوطن بعيدا عن الجهوية والمناطقية”.

كما دعا إلى تضافر الجهود لتخطي العراقيل وتذليل العقبات ورص الصفوف في شمال اليمن وجنوبه وشرقه وغربه لمحاربة الأفكار الدخيلة وإنهاء التمرد الحوثي.

وأشار إلى أن مشروع مليشيا الحوثي الإيرانية غير مؤهل للبقاء في أرض اليمن، ويتآكل من الداخل، ويحمل في أعماقه جذور فنائه.

وأكد على ضرورة توحيد الصف الجمهوري والحرص على تقويته وبقائه صلبا ومتماسكا وتفعيل العمل المشترك بين كافة القوى الوطنية. بما يتناسب مع حجم التحديات، ووضع المصلحة الوطنية فوق كل الاعتبارات، وتوجيه البوصلة نحو تحرير الوطن وإنهاء الانقلاب الحوثي.

أما رئيس هيئة الأركان العامة قائد العمليات المشتركة الفريق الركن صغير بن عزيز، فأكد التزام القوات المسلحة بواجباتها في استعادة الدولة وحفظ أمن الوطن واستقراره وثوابته ومحاربة الإرهاب بكل أشكاله.

وقال، إن قوات الجيش يقاتلون عن كرامة اليمن وسيظلون أوفياء للعهد وماضون بإصرار حتى الانتصار. وتحقيق أهداف ثورة سبتمبر وأكتوبر العظيمتين.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!