الأمم المتحدة تعلن استكمال جمع أموال خطة إنقاذ "صافر" النفطي

قبل _WEEK 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أعلن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ديفيد غريسلي، أن الأموال الخاصة لإنقاذ ناقلة "صافر" النفطية الراسية قبالة سواحل الحديدة، قد اكتملت.

 

  وقال غريسلي، في تصريح لقناتي "العربية/الحدث"، إن المنظمة الأممية استكملت جمع الأموال اللازمة للتعامل مع خزان "صافر".

 

  وحسب ما نشرته وكالة2 ديسمبر فقد أشار المنسق الأممي إلى أن عملية الإنقاذ الخاصة بالناقلة "صافر" ستستغرق خمسة أشهر كاملة.

 

  وجاءت تصريحات غريسلي بعد تأكيد الأمم المتحدة أن تنفيذ المرحلة الأولى الطارئة من خطة الإنقاذ، ستبدأ بمجرد استلامها الأموال التي تعهدت بها الدول والجهات المانحة.

 

  وقسمت الأمم المتحدة خطة إنقاذ "صافر" إلى مرحلتين؛ الأولى وكلفتها 80 مليون دولار سيُنقل خلالها النفط المخزن في الناقلة إلى سفينة أخرى أكثر أماناً مؤقتاً، فيما تحتاج المرحلة الثانية إلى تعهّدات إضافية، وبحيث يجب أن تكون الدول المانحة مستعدّة لتقديم أموال إضافية.

 

  ويهدد خزان صافر بسكب أكثر من مليون برميل من النفط في البحر الأحمر، الأمر الذي سيؤدي إلى تدمير الساحل، وتدمير سبل العيش، واستنزاف الثروة السمكية، وإمكانية تعطيل حركة المرور عبر البحر الأحمر وقناة السويس، حسب الأمم المتحدة.

 

  ومنذ بداية انقلاب مليشيا الحوثي على الدولة، قُدمت مبادرات عدة لاحتواء كارثة خزان صافر، إلا أن المليشيا تتجاهل تلك المبادرات وترفض السماح لفِرق الصيانة بالوصول إلى الخزان، وظلت -ولا تزال- تتاجر بالكارثة سياسياً دون مبالاة لمآلاتها ونتائجها.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!