المستشار الألماني يزور السعودية السبت وسط أزمة الطاقة في أوروبا

قبل _WEEK 1 | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

يجري المستشار الألماني أولاف شولتس في نهاية الأسبوع زيارة رسمية لثلاث دول خليجية، بينها السعودية، وذلك في مسعى لإقامة شراكات على صعيد الطاقة، وفق ما أفادت الإثنين مصادر حكومية.

وقال المتحدّث باسم المستشارية شتيفن هيبشترايت خلال مؤتمر صحافي روتيني إنّ شولتس الذي يقوم بجولته برفقة وفد من كبار ممثلي عدد من القطاعات الاقتصادية، سيزور على التوالي السعودية السبت ثم الإمارات العربية المتحدة وقطر الأحد، قبل أن يعود مساء إلى برلين.

ولم يفصّل المتحدث المواضيع التي ستتناولها المحادثات لكن من المتوقع أن تتصدرها أزمة الطاقة الناجمة عن الغزو الروسي لأوكرانيا.

واكتفى بالقول ردّاً على سؤال إنّه "سيكون من المدهش ألا يتم بحث هذا الموضوع تحديدا".

وتسابق ألمانيا الوقت لإيجاد مصادر طاقة بديلة لإمدادات الغاز الروسي.

وأشار نائب المستشار ووزير الاقتصاد روبرت هابيك الإثنين إلى أنه من المتوقع أن يوقّع المستشار خلال زيارته الإمارات عقودا لتوفير الغاز الطبيعي المسال.

وفي السعودية، ثاني دولة منتجة للنفط في العالم بعد الولايات المتّحدة، سيلتقي شولتس الملك سلمان "إذا كانت صحّته تسمح بذلك" وولي العهد محمد بن سلمان الذي واجه موجة تنديد ومقاطعة بعد اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول قبل أقل من أربع سنوات.

وخلص تقرير لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية إلى أنّ الحاكم الفعلي للمملكة "أجاز" عملية قتل خاشقجي، لكنّ الرياض تنفي ذلك مشيرة إلى ضلوع عناصر مارقين في الجريمة المروّعة.

وبعد فترة مقاطعة، يعود محمد بن سلمان إلى الساحة الدولية مع استقباله الرئيس الأميركي جو بايدن في منتصف تموز/يوليو وزيارته فرنسا في نهاية الشهر ذاته حيث التقى الرئيس إيمانويل ماكرون.

وأكد المتحدث باسم شولتس ان "جريمة قتل خاشقجي ستحتلّ بالتأكيد حيزا من المناقشات" خلال زيارة شولتس.

ويلتقي المستشار الأحد رئيس دولة الإمارات محمد بن زايد قبل أن يجتمع بعد الظهر مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وسبق أن زار وزير الاقتصاد الألماني في آذار/مارس قطر والإمارات بحثا عن بدائل للغاز الروسي الذي كان يشكل 55% من واردات الغاز في ألمانيا قبل الحرب في أوكرانيا.

وحذّر البنك المركزي الألماني الإثنين بأن وضع الإمدادات بعد توقف الواردات من روسيا "سيكون صعبا للغاية في الأشهر المقبلة" مشيرا إلى احتمال تسجيل انكماش في أكبر اقتصاد أوروبي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!