الانتقالي: سيطرنا بالكامل على معقل “القاعدة” بأبين

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي ، الأحد، سيطرة قواته بالكامل على أكبر معاقل تنظيم القاعدة في محافظة أبين جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم "القوات المسلحة الجنوبية" المقدم محمد النقيب في تصريح للأناضول إن "القوات المسلحة الجنوبية تمكّنت اليوم (الأحد) من اقتحام معسكر عومران الاستراتيجي بمديرية مودية شرقي زنجبار عاصمة أبين والسيطرة عليه بالكامل".

وأوضح النقيب: "يُعد معسكر عومران أكبر معسكرات تنظيم القاعدة في الشرق الأوسط، واستخدمه التنظيم لاجتياح عاصمة أبين زنجبار في مايو/ أيار 2011".

وأضاف: "جعلت العناصر الإرهابية المعسكر مركزا للتدريب ومنطلقًا لتنفيذ هجماتها الإرهابية ضد القوات الجنوبية في محافظتي شبوة وأبين جنوبي البلاد".

وتابع: "خلال عملية السيطرة على المعسكر استشهد جنديان من قواتنا المسلحة الجنوبية، وجرح آخرون (لم يحدد عددهم)، بينهم قائد اللواء الثامن صاعقة العميد الخضر حمصان".

وفي 11 سبتمبر/أيلول الجاري، أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي سيطرة قواته على مواقع مهمة لـ"القاعدة" في أبين هي: واديي النسيل وموجان، حيث تتواجد معاقل لعناصر التنظيم فيما تُعرف بسلسلة جبال المراقشة.

وفي 6 سبتمبر/ أيلول الجاري، قُتل 22 من عناصر قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي في هجوم شنته "القاعدة" على نقطة أمنية شرقي زنجبار.

وتوجد عناصر من "القاعدة" في عدد من محافظات اليمن خاصة الجنوبية منها، وتشنّ من حين إلى آخر هجمات ضد قوات الجيش والأمن.

ولا تزال قوات المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يطالب بانفصال الجنوب عن الشمال، تسيطر على محافظات جنوبية هي عدن وشبوة وسقطرى ومعظم أبين، بالرغم من توقيعه اتفاقا مع الحكومة الشرعية عام 2019 في الرياض.

وبجانب الوضع في الجنوب، يشهد اليمن منذ أكثر من 7 سنوات حربا مستمرة بين قوات الحكومة الشرعية ومسحلي جماعة الحوثي المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر 2014.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!