وكالة الصحافة الفرنسية: مقتل ستة مقاتلين انفصاليين بعبوة ناسفة في جنوب اليمن

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

(وكالة الصحافة الفرنسية) –  قُتل ستة من مقاتلي قوات مؤيدة للانفصاليين الجنوبيين اليمنيين الاثنين في انفجار عبوة ناسفة استهدف آلية عسكرية خلال حملة أمنية لملاحقة عناصر الجماعة المتطرفة في جنوب اليمن، حسبما أفاد مسؤولان وكالة فرانس برس.

وقال مسؤول أمني حكومي "قتل أربعة جنود يمنيين وجرح 6 اخرين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت مركبة عسكرية خلال حملة أمنية لقوات الحزام الأمني لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة في محافظة أبين".

ولاحقا قال المسؤول الأمني "لقي جنديان من الذين اصيبوا حتفهما".

وأكد مسؤول أمني حكومي آخر لوكالة فرانس برس الحصيلة الأولى للضحايا وتلك المحدّثة.

وجاء ذلك بعد اسبوع على قتل 21 من مقاتلي القوات المؤيدة للانفصاليين الجنوبيين وستة من عناصر تنظيم القاعدة في هجوم للجماعة المتطرفة استهدف موقعا أمنيا في أبين.

تدور الحرب في اليمن بشكل رئيسي بين الحكومة المدعومة منذ 2015 من تحالف عسكري بقيادة السعودية والحوثيين المتحالفين مع إيران والذين يسيطرون على العاصمة صنعاء ومناطق شاسعة في شمال وغرب البلاد. وتشهد البلاد هدنة هشة منذ نيسان/ابريل.

ووفّرت الحرب في البلد الفقير موطئ قدم للجماعات المتطرفة وبينها تنظيم الدولة الاسلامية، لكن الضربات التي شنّها التحالف بقيادة السعودية وكذلك الولايات المتحدة أضعفت هذه الجماعات في السنوات الاخيرة.

وتشكلت قوات "الحزام الأمني" بدعم من الإمارات العضو في التحالف العسكري، في ثلاث محافظات جنوبية هي عدن ولحج وأبين بهدف حفظ الأمن والاستقرار فيها. واضطلعت هذه القوات بدور مهم في طرد عناصر القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية التي تواجدت في هذا الجزء من اليمن.

والجنوب هو المقر الموقت للحكومة لكنه مقر الحركة الانفصالية في الوقت نفسه.

انضوت هذه القوات لاحقا تحت سلطة المجلس الانتقالي الجنوبي الذي تأسس عام 2017، وهي تقاتل الحوثيين لكنها تتنافس مع الحكومة على السيطرة على مناطق جنوبية في الوقت ذاته.

ويبقى عدد المنضوين في إطار وحدات "الحزام الأمني" غير معروف، ولكن تقدر مصادر محلية أعدادهم بعشرات الآلاف من المقاتلين المسلحين والمدربين.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!