مجلس التعاون الخليجي: يجب الضغط على الحوثي للانخراط في العملية السلمية

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

دعا مجلس التعاون الخليجي، الإثنين، المجتمع الدولي إلى "تكثيف الضغط على جماعة الحوثي، للانخراط في العملية السلمية لحلّ الأزمة اليمنية".

جاء ذلك خلال لقاء جمع الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف مع المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى اليمن، تيموثي ليندركينغ، في مقر الأمانة العامّة بالرياض.

ونقل الموقع الرسمي للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عن الحجرف تأكيده "ضرورة تكثيف جهود المجتمع الدولي لممارسة الضغط على جماعة الحوثي، للانخراط الجاد في العملية السلمية لحل الأزمة اليمنية، وفقًا للمرجعيات الأممية".

وذكر الموقع في بيان، أنه جرى خلال اللقاء "استعراض الجهود الأممية لإنهاء الصراع في اليمن، متمثلةً بالهدنة التي أعلن عنها المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن".

كما استعرض اللقاء "أهمية دعم مجلس القيادة في الجمهورية اليمنية لتحقيق الأمن والسلام والاستقرار في اليمن ودعم جهود التنمية".

وأوضح البيان أن الحجرف أكد "دعم مجلس التعاون لكافة الجهود الأممية المبذولة لتعزيز الأمن والاستقرار والسلم في اليمن".

وفي 15 أغسطس/آب الماضي، أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ، عن مفاوضات جارية للتوصل إلى اتفاق هدنة موسّع في اليمن من شأنه أن ينهي الأزمة اليمنية.

وفي 2 أغسطس/آب الماضي، اتفقت الحكومة الشرعية اليمنية وجماعة الحوثي على تمديد هدنة إنسانية شهرين إضافيين حتى 2 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

ومطلع يونيو/حزيران الماضي، وافقت الحكومة اليمنية وجماعة الحوثي على تمديد هدنة إنسانية لمدة شهرين، بعد انتهاء هدنة سابقة مماثلة بدأت في الثاني من أبريل/ نيسان الماضي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!